ألمانيا تُوسع مهمة الجيش ضد مهربي اللاجئين

Untitled-1127.jpg

قررت الحكومة الألمانية، الأربعاء 16 أيلول، السماح لعدد من جنود الجيش الألماني اعتراض سفن عصابات تهريب اللاجئين في المستقبل وتدميرها، بحسب ما نشر موقع دويتشه فيله الألماني.

وسيشارك في المهمة العسكرية الأوروبية قرابة 950 جنديًا ألمانيًا لمكافحة المهربين، وتتمثل المهمة حتى الآن بجمع المعلومات، وإنقاذ اللاجئين.

وكان الجيش الألماني أرسل ما يزيد على 7200 جندي إلى إيطاليا مطلع أيار الماضي، في الوقت الذي تشارك  السفينة الحربية “شليزفيغ هولشتاين” وسفينة الإمدادات الألمانية “فيرا” حاليًا في مهمة إنقاذ اللاجئين عبر البحر المتوسط بإجمالي 320 جنديًا.

في سياق متصل عبّرت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين اليوم الأربعاء عن خيبة أملها لعدم اتفاق أوروبا على توطين 120 ألف لاجئ، لافتةً “هناك حاجة ماسة للتوصل إلى اتفاق حاسم، دون مزيد من التأخير”.

وكشف ممثلون من الاتحاد الأوروبي عن نيته استخدام القوة العسكرية ضد مهربي اللاجئين في المتوسط على أن تعترض السفن الحربية الأوروبية المراكب التي يشتبه باستخدامها من قبلهم وتفتشها وتصادرها، إلا أن القرار لم يصدر عن الاتحاد بشكل رسمي حتى الآن.

ولقي أكثر من ألفي مهاجر غير نظامي حتفهم العام الحالي، أثناء محاولتهم البحث عن حياة أفضل باجتيازهم الطريق “الأكثر دموية” عبر البحر المتوسط، بحسب بيان لمنظمة الهجرة الدولية نشرته آب المنصرم.

تابعنا على تويتر


Top