“الحملة الروسية خلال ساعات”.. مؤيدون للأسد ينهون الحرب في سوريا

Untitled-1166.jpg

مسيرة مؤيدة للأسد في دمشق في 18 آذار 2011 - CNN

تداول ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي منشورًا لإحدى الصفحات الموالية للأسد تحت عنوان “انتهاء الحرب في سوريا”، الجمعة 19 أيلول.

واستهلت صفحة شبكة أخبار دمشق المؤيدة منشورها الذي تحدث عن انطلاق الحملة الروسية “لإنهاء الإرهاب في سوريا” خلال ساعات، آملة مشاركته من الجميع.

إنتهاء الحرب في سوريا ! نأمل ذالك شارك ليعلم الجميع.تناقلت وسائل الاعلام هذا الخبر ونأمل ان يكون صحيحا.خلال ساعات تنط…

Posted by ‎شبكة أخبار دمشق‎ on Saturday, 19 September 2015

وقالت الشبكة إن القرار اتخذ قبل أيام بالتشاور مع “الدولة الحليفة المعنية في سوريا، باعتبارها تقود المعارك الجدية على الأرض”، مشيرةً إلى أن ثلاث دول عربية “وافقت وباركت الخطوة”.

الصفحة أردفت “شدت الأحزمة الفولاذية، وأعلنت حالة التأهب بحاملة الطائرات الروسية كوزنتسوف وكل القطع البحرية”، مضيفة أن الضربات الأولية لسلاح الجو الروسي ستنطلق خلال ساعات معلنةً “الحرب المدوية التي ستقلب الموازين 180 درجة”.

وشهد المنشور تفاعلًا واسعًا، وتمنى موالون للأسد أن تكون “الأخبار هذه المرة صحيحة”، فيما أثنى آخرون على جهود الجيش وأكدوا أنه “بمؤازرة والمقاومة وكل الأصدقاء سيهزم الإرهاب”.

ناشطون معارضون استخفوا بالخبر وعلقوا عليه “جماعة خلصت عادوا من جديد”، فيما سخر آخرون مشيرين إلى أن “ساعة الصفر” قد حانت.

وكان وزير خارجية النظام السوري، وليد المعلم، قال في حديث مع التلفزيون الرسمي، مساء الخميس 17 أيلول، “حتى الآن لا يوجد قتال مشترك على الأرض مع القوات الروسية لكن إذا لمسنا وجود حاجة فسندرس ونطلب”، الأمر الذي أكده الكرملين الروسي “إن طلبت دمشق قوات سندرس الأمر”.

وتأتي هذه التصريحات في الوقت الذي بدأت فيه قوات الأسد استخدام أنواع جديدة من الأسلحة الجوية والأرضية المقدمة من روسيا، في الآونة الأخيرة، بعد أن تدربت على استخدامها في سوريا، وتعتبر الأسلحة ذات فعالية ودقة عالية جدًا، بحسب ما صرح مصدر عسكري سوري لوكالة رويترز الخميس الماضي.

تابعنا على تويتر


Top