ايريك كانتونا يتكفل بأسرة لاجئة في فرنسا

Untitled-1184.jpg

لاعب نادي مانشستر يونايتد السابق - إيريك كانتونا

قرر إيريك كانتونا اللاعب السابق في نادي مانشستر يونايتد الإنكليزي التكفل بإيواء وإطعام إحدى الأسر اللاجئة لمدة عامين، حسبما نشرت صحيفة الإندبندنت، مساء الثلاثاء 22 أيلول.

وتشجع كانتونا، الذي يبلغ من العمر 49 عامًا، على اتخاذ القرار باعتبار أن جده وجدته كانا لاجئين بعد أن هربا من النظام الملكي (نظام فرانكو) في إسبانيا، وعبرا جبال البرانس مشيًا على الأقدام للوصول إلى فرنسا.

وقال اللاعب إنه ينظم الأمر مع السلطات في مرسيليا، جنوب فرنسا، مضيفًا “إذا أمنت منزلًا لشخص غير قادر علي العمل فعليك أن تؤمن الطعام له أيضًا”.

وأردف أسطورة مانشستر يونايتد “أعتقد أن هذا القرار مهم، إذ بإمكاني أن أقدم مثلًا يحتذى به.. وأقدم أفضل ما أستطيع”.

كانتونا من مواليد مرسيليا 1966، فرنسي الجنسية، ولعب لعدد من الفرق خلال مسيرته الرياضية، وكان له دور أساسي في أن يكون نادي مانشستر يونايتد الأكثر نجاحًا وتشجيعًا في بريطانيا واعتزل عام 1997، ليتفرغ لمهنة التمثيل على خشبة المسرح والسينما البريطانية.

تابعنا على تويتر


Top