برودجري: السعودية تثبت عدم كفاءتها في إدارة مراسم الحج

إيران تهاجم السعودية على خلفية حادثة “منى”

70669b9d02c63ebbbf1cb82dc2b661e2.png

ارتفعت حصيلة حادثة التدافع في مشعر رمي الجمرات في منطقة منى، الخميس 24 أيلول، إلى وفاة 717 حاجًا وإصابة 800 آخرين حتى اللحظة، في ظل اتهامات صريحة من طهران لحكومة الرياض بالتقصير.

كيف حدثت “الفاجعة”؟

وأوضح الدفاع المدني أن فرق الإسعاف بدأت بتقديم الإغاثة للجرحى ونقلهم إلى المستشفيات، بعد إرشاد الحجاج إلى طرق بديلة وإخلاء مكان الحادثة، في حين قالت وزارة الداخلية السعودية إن “التحقيقات الأولية في حادث منى تشير إلى عدم التزام الحجاج بخطط التفويج”.

وقال المتحدث باسم الداخلية السعودية، اللواء منصور التركي، إن “التدافع في مشعر منى نتج عن تعارض حركة سير الحجيج بأحد التقاطعات”، مضيفًا “إن ارتفاع درجات الحرارة ساهم في سقوط ضحايا”.

وأكد، في مؤتمر صحفي للهيئات المشاركة في تأمين الحج، قبل قليل، أن طبيعة مشعر منى لا يمكن تغييرها لتفادي الزحام، قائلًا “مشعر منى له حدود شرعية ولا يمكن معالجة تزاحم الحجاج ببساطة”، مشددًا على ضرورة انتظار نتائج التحقيق لمعرفة أسباب الحادث.

إيران تهاجم المملكة

إيران، وعلى لسان نائب وزير خارجيتها، أمير عبد اللهيان، استنكرت حادثة التدافع، وقال عبد اللهيان في اتصال هاتفي مع التلفزيون الرسمي، إن “الخارجية الإيرانية سوف تقدم احتجاجها الرسمي لمسؤول السفارة السعودية في طهران”.

وفي وقت كتبت فيه قناة العالم عبر موقعها الإلكتروني “الإعلام السعودي وأذنابه يحمل الحجاج مسؤولية حادث منى”، حمل رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان الإيراني، علاء الدين بروجردي، مسؤولة الحادثة للسعودية، معتبرًا أن قرارًا خاطئًا للسعودية يقضي بإغلاق طريقين يؤديان إلى الجمرات هو السبب في الحادث.

وأضاف في تصريح لوكالة فارس الإيرانية “إن عدم كفاءة الحكومة السعودية قد ثبت من قبل عندما ارتكبت المجازر بحق الشعب اليمني خلال الشهر الحرام”، مردفًا “لقد برهنت الحكومة السعودية عدم كفاءتها في إدارة مراسم الحج وذلك نظرًا إلى وقوع حادثتين مؤسفتين في فاصلة زمنية قصيرة بموسم الحج هذا العام والتي أدت إلى مقتل المئات”.

وشدد بروجردي على ضرورة أن يكون الحرم المكي “آمنًا للمسلمين”، داعيًا الدول الإسلامية إلى “الإسراع في اتخاذ قرار تاريخي لحماية أرواح المسلمين خلال موسم الحج الحساس وتبني طرح جديد وقرار جاد”، مؤكدًا أنه “على قادة الدول الإسلامية الإسراع في اتخاذ التدبير اللازم والاحتجاج على عدم كفاءة الحكومة السعودية في إدارة مراسم الحج”.

الحرس الثوري ينظم مظاهرات في طهران

موقع مشرق نيوز التابع للحرس الثوري الإيراني، أعلن عن مظاهرات ستنطلق غدًا بعد صلاة الجمعة في العاصمة طهران والمحافظات الإيرانية الأخرى ضد السعودية، تزامنًا مع أنباء نقلتها وكالة الأنباء الرسمية، أكدت أن عدد الحجاج الإيرانيين الذين توفوا في حادثة اليوم وصل إلى 89 شخصًا وأكثر من 150 مصابًا.

وجاءت الحادثة عند إقبال الحجاج إلى منى لرمي جمرة العقبة منذ الصباح، ليؤدوا الطواف إلى البيت الحرام وبعدها نسكي الحلق أو التقصير والنحر، ثم الطواف بالبيت الحرام والسعي بين الصفا والمروة.

ويجتمع نحو مليوني مسلم في مكة المكرمة لأداء فريضة الحج، وسط حوادث استثنائية شهدتها المدينة هذا العام، ابتداء من سقوط الرافعة في الحرم المكي في 11 أيلول، وحريق اشتعل في أحد الفنادق المحيطة بالحرم.

تابعنا على تويتر


Top