روسيا تمنع ضباط الأسد من دخول مطار اللاذقية

Untitled-1218.jpg

قالت مصادر سورية مقربة من النظام وأخرى محلية من مدينة اللاذقية إن روسيا تمنع دخول أي عسكري سوري إلى مطار اللاذقية العسكري، الذي تمركزت فيه مهما كانت رتبته.

وقالت المصادر، لوكالة (آكي) الإيطالية الاثنين 28 أيلول، إن “المنع يشمل الجميع، ولا يحق لأي عسكري سوري مهما كانت رتبته التواجد في مطار اللاذقية العسكري أو حتى في محيطه”، موضحةً أن “أي تقني أو موظف عادي أو مسؤول مدني يستدعي دخوله المطار يخضع لعملية تفتيش دقيقة تشمل تجريده من كل وسائل الاتصال”، كما “لا يسمح له بالتجول في المطار إلى لوجهته بمرافقة روسية لصيقة”.

وتأتي هذه التأكيدات بعد معلومات من مصادر دبلوماسية أوروبية تفيد أن “روسيا تُقنن تزويد النظام السوري بمعلومات من الأقمار الاصطناعية حول مواقع مقاتلي المعارضة السورية أو تنظيم الدولة الاسلامية رغم طلب النظام لها عدة مرات، ما يرجح أن روسيا لا تريد أن يضرب النظام قوات المعارضة إلا بإشراف وانتقاء روسي”، وفق ما نقلته الوكالة عن المصادر.

وكانت تقارير إعلامية أكدت تمركز المقاتلين الروس في مطار اللاذقية (حميميم)، بينما أظهر تسجيل مصور أول مقاتلين روس في المنطقة يهتفون لبشار الأسد.

بينما وصلت تسريبات من داخل المطار لعنب بلدي تفيد بأن النظام قلص عدد العناصر السوريين ونقل مجندين إلى أماكن أخرى، مبقيا على الطيارين ومساعديهم والعناصر الأساسيين فقط، كما مُنع العناصر من إدخال الجوالات التي تحمل كاميرات خشية تسريب أي صور.

تابعنا على تويتر


Top