تركيا ترفض طلب الاتحاد الأوروبي بإنشاء مخيمات لتسجيل اللاجئين

Untitled-1220.jpg

أعلن رئيس الوزراء التركي أحمد داوود أوغلو، أن تركيا ترفض إقامة مخيمات على أراضيها لاستقبال وتسجيل المهاجرين كما يرغب الاتحاد الأوروبي، حسبما نشرت وكالة فرانس برس، الاثنين 28 أيلول.

وقال أوغلو في حديث لصحيفة حرييت التركية على هامش الجمعية العامة للأممم المتحدة في نيويورك “قلنا للأوروبيين أنه لن يكون هناك أي مركز استقبال للاجئين في تركيا، معتبرًا الأمر “غير مقبول ولا إنساني”.

رئيس الوزراء التركي عبّر عن تفضيله إنشاء منطقة آمنة على طول الحدود التركية السورية من أجل توفير مساحة للاجئين السوريين على أرضهم، مشيرًا “إذا طهرنا قطاع اعزاز إلى جرابلس من مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية، نستطيع إقامة ثلاث مدن يمكن لكل منها استقبال مئة ألف شخص”.

وخاطب داوود أوغلو الاتحاد الأوروبي قائلًا “أنتم الأوروبيون بإمكانكم تحمل أعباء التكلفة ونحن بإمكاننا بناءها”.

في سياق متصل أعلن رئيس الوزراء التركي أن بلاده ستشكل “مجموعة عمل” مع ألمانيا، البلد الذي يعتبر الوجهة المفضلة للعديد من المهاجرين، لمواجهة الأزمة الراهنة.

وكان قادة الاتحاد الأوروبي اتفقوا خلال القمة الطارئة، التي جرت الأربعاء الفائت، على تعزيز مراقبة حدودهم الخارجية في وجه تدفق المهاجرين، لاسيما من خلال إقامة مراكز استقبال وتسجيل في إيطاليا واليونان.

كما رصد قرابة مليار يورو إضافي للمفوضية العليا للاجئين ولبرنامج الأغذية العالمي من أجل مساعدة اللاجئين في الدول المجاورة لسوريا.

واستقبلت تركيا 2.2 مليون لاجئ سوري منذ بدء الحرب في سوريا، كما أنفقت 6.6 مليارات يورو كنفقات استقبالهم، بحسب الإحصائيات التركية الرسمية.

تابعنا على تويتر


Top