هل تنجح شفرة سكارب بنقلة نوعية في عالم الحلاقة بالليزر؟

12083909_874512142604622_2072709810_n.jpg

اكتمل تمويل شفرة “سكارب” الليزرية على موقع kickstarter، وهي آلة تستخدم ضوء الليزر لقطع الشعر الغير مرغوب فيه.

fcab053cadf315c3ff6ef2d1caff88d7_originalالحلاقة بالشفرات التقليدية، والتي وصل عددها إلى 2 بليون شفرة سنويًا في أمريكا وحدها، تسبب حساسية في الجلد عند البعض وخاصة لأصحاب البشرة الحساسة، عدا عن الخطورة في استخدامها والجروح والخدوش التي يمكن أن تحدثها، إضافة إلى أنها تصبح بلا فائدة بعد استخدامها ولا يمكن إعادة تصنيعها.

“حلاقة القرن الواحد والعشرين”، كما وصفها فريق “سكارب”، لن تكون بالشفرة المعدنية التقليدية “علينا استبدال الشفرات الحادة بأخرى ليزرية آمنة وصديقة للبيئة”، وفق مورغان غستافسون، صاحب الفكرة ومؤسس Skarp Technologies منذ 2001، والتي جناها من خبرته ذات الثلاثين عامًا بالعمل في مجال الطب والتجميل.

إنها ليست اختراعًا أنيقًا فحسب إنها حل لأصحاب المشاكل الجلدية، لأنها تحرق نهاية الشعرة على مستوى الجلد بدون تهييج البشرة، فتكون الشعرة ذات نهاية محدبة وناعمة على عكس الحواف الحادة التي تتركها الشفرات التقليدية، مما يعني ملمسًا ناعمًا بدون خدوش.

ربما توحي لنا الآلة أنها “خطفة من المستقبل” بتصميمها وفكرتها وبالخط الضوئي النحيل فيها، لكنها تصنف كجهاز طبي بالدرجة الأولى، وهي مصنوعة من الألمنيوم القاس باللون الأسود أو الفضي، مضادة للماء ويمكن تنظيفها تحت الصنبور كما أنها لا تحتاج إلى الماء في عملها.

وبحسب وصف مخترعي “سكارب”، يمكن أن تتوفر ببطاريات قابلة لللاستبدال بقياس AAA التقليدي أو ببطاريات مدمجة قابلة للشحن، وأضافوا أنها تكفي شخصًا لمدة أسبوع، أما سعرها فسيكون 159 دولارًا للقطعة.

التمويل بلغ الحد المطلوب وهو 160 ألف دولار في أول يومين، وتجاوز مليونًا ومئة ألف دولار إلى الآن على أن ينتهي في 19 تشرين الأول المقبل، ما يظهر الاهتمام البالغ للناس بالمنتج.

شفرة سكارب يمكن أن تستخدم لجميع أعضاء الجسم، وسيتم تسويقها للرجال والنساء؛ فهل سنرى المنتج الجديد وهل سيوافق التوقعات؟.

 

تابعنا على تويتر


Top