ارتفاع عدد ضحايا تدافع منى من الحجاج الإيرانيين

Untitled-1.jpg

ارتفعت حصيلة القتلى الإيرانيين جراء حادث التدافع داخل مشعر منى في مكة المكرمة ، وفق آخر حصيلة أعلنتها منظمة الحج والزيارة الإيرانية، الخميس 1 تشرين الأول.

وقالت المنظمة “بعد 7 أيام على الحادث المفجع وعمليات البحث الدؤوبة”، ارتفع عدد الحجاج الإيرانيين الذين قضوا أثناء فريضة الحج في منى من 241 إلى 464 قتيلًا.

في سياق متصل اتفق وزيرا الصحة السعودي والإيراني، اليوم الخميس، على إعادة جثامين الحجاج الإيرانيين الذين قضوا خلال التدافع في منى الأسبوع الماضي.

وقالت وكالة الأنباء السعودية بعد اجتماع في جدة بين الوزير خالد الفالح ونظيره الإيراني حسن هاشمي إن “الطرفين اتفقا على نقل جثامين المتوفين الإيرانيين الذين تم التعرف عليهم بأسرع وقت”، لافتةً إلى “الاستمرار بالتواصل للتعرف على البقية ورعاية حالة المصابين”.

وكان المرشد الأعلى في إيران، علي خامنئي، توعد السعودية برد “عنيف وقاس” إذا لم تُعد جثامين الحجاج الإيرانيين الذين لقوا حتفهم في كارثة التدافع.

وأثارت حادثة “مشعر منى” استياء آلاف المتابعين عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وسط اتهامات سوّقتها إيران للمملكة العربية السعودية وادعت فيها “تقصير الرياض”في إدارة موسم الحج.

تابعنا على تويتر


Top