وليد المعلم شامتًا بجون كيري: خليه ينطر

Untitled-24.jpg

وقف وزير الخارجية الأمريكي جون كيري لدقائق، أمام غرفة تجمع بين وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف والسوري وليد المعلم، الخميس 1 أيلول، بانتظار لقائه مع لافروف على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة.

ودخل كيري قاعة مجلس الأمن الدولي ثم خرج إلى قاعة مغلقة منتظرًا لافروف حتى انتهاء الاجتماع الذي دام قرابة ثلث ساعة.

وعلّق وليد المعلم بعد انتهاء الاجتماع في ردّ على سؤال لقناة الميادين، المقربة من النظام، على الحادثة: “خليه ينطر” (أي كيري)، نافيًا أن يكون قد اجتمع به.

بدوره خرج وزير الخارجية الروسي من الاجتماع متجاهلًا نظيره الأمريكي أيضًا، وعقد مؤتمرًا صحفيًا مع الإعلاميين الروس، بينما انتظره كيري حتى انتهاء المؤتمر.

وشهدت الحادثة ردود فعلٍ متفاوتة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بين من اعتبرها “إهانة” لكيري والولايات المتحدة وبين من انتقد السياسة الأمريكية “الخجولة والمتخبطة” في المنطقة.

وبدأت روسيا حملة عسكرية في سوريا استهدفت بغارات جوية عددًا من المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة السورية، معتبرةً أنها تستهدف مقرات لتنظيم “الدولة الإسلامية”، قابلتها تصريحات خجولة من واشنطن حول التنسيق بين الجانبين ودور موسكو في المنطقة.

– تقرير الميادين

خليه ينطر

Posted by Nabil Fayad on Thursday, 1 October 2015

تابعنا على تويتر


Top