على أنقاض الأبنية المدمرة فيها وفي تحد لافت: مظاهرة في داريا في جمعة «لا لقوات حفظ السلام على أرض الشام»

71.jpg

 

جريدة عنب بلدي – العدد 42 – الاحد – 9-12-2012

داريا – عنب بلدي

خرج عشرات من شباب داريا ممن بقوا داخل المدينة في مظاهرة عقب صلاة الجمعة 7 كانون الأول والتي اطلق عليها ناشطون اسم (لا لقوات حفظ السلام على أرض الشام)، وذلك للتأكيد على «الصمود والتحدي في وجه العنف المفرط الذي ينتهجه النظام» كما عبر أحد النشطاء الذين خرجوا في المظاهرة. وقد بُثت المظاهرة والتي كانت على أنقاض إحدى المدارس المدمرة في المدينة مباشرة على عدد من القنوات الفضائية، وقد رفع المتظاهرون فيها لافتات أطلقوا من خلالها نداء استغاثة  إلى العالم لإنقاذ المدينة المحاصرة، ولافتات تعبر عن صمودهم حملت عبارة «لن ننحني فالنصر قادم لا محالة»،، كما حملوا فيها صور بعض الشهداء الذين سقطوا مؤخرًا جراء القصف المستمر على المدينة.

يذكر أن من بقي في المدينة من السكان يعيشون في أوضاع معيشية وإنسانية سيئة جدًا في ظل حصار المدينة من جميع اتجاهاتها وانقطاع الكهرباء والاتصالات الخلوية والانترنت منذ أكثر من 20 يومًا، مع نقص حاد في الوقود والمواد الغذائية والطبية.

 

تابعنا على تويتر


Top