هذا ما وجده “الثوار” في سرية طرنجة عقب السيطرة عليها

12112631_933174480099022_568580059_o.jpg

معلبات إيرانية وجدت في سرية طرنجة في ريف القنيطرة، الجمعة 2 تشرين الأول

سيطرت فصائل المعارضة في معركة “وبشر الصابرين” على سرية طرنجة في ريف القنيطرة، 28 أيلول المنصرم، بعد معارك أدت إلى مقتل عدد من قوات الأسد المتمركزين فيها.

مراسل عنب بلدي في درعا زار السرية عقب السيطرة عليها، وحصل على صور لقتلى قوات الأسد (تعتذر عنب بلدي عن عرضها) وقدر عددهم بنحو 30 قتيلًا، جمعوا في غرفة واحدة.

كما وجد في السرية أطعمة مقدمة من الهلال الأحمر وبرنامج الأغذية التابع للأمم المتحدة، بالإضافة إلى أطعمة معلبة مصنعة في إيران، وهي عبارة عن قطع من الخضراوات واللحوم.

وتتبع سرية طرنجة للواء 90، أبرز قواعد الأسد العسكرية في محافظة القنيطرة والمنطقة الجنوبية، ويهدف مقاتلو المعارضة إلى استكمال السيطرة على تل الأحمر والـ UN، وهي نقاط عسكرية تتبع للواء ذاته.

وتسيطر فصائل المعارضة على مساحات واسعة في محافظة القنيطرة المحاذية للجولان المحتل من قبل إسرائيل من الجهة الغربية، ومحافظتي دمشق ودرعا من الجهتين الشمالية والشرقية على التوالي.

تابعنا على تويتر


Top