41 فصيلًا معارضًا: العدوان الروسي “احتلال” وقواته هدف مشروع

000_Nic6434776-e1428233478644.jpg

أصدرت فصائل عسكرية معارضة في سوريا، الاثنين 5 تشرين الأول، بيانًا أدان من خلاله “العدوان الروسي” على سوريا، مؤكدًا أنه جاء لدعم نظام الأسد، ومطالبًا جميع الفصائل العاملة إلى التوحد ونبذ الخلافات.12049447_890967574313292_203963400959528759_n

واعتبر البيان أن دخول روسيا جاء في مرحلة كان نظام الأسد يعاني فيها من “الموت السريري” وتهدف بهذا إلى إنعاشه.

وأضافت الفصائل الموقعة أن “المجازر التي نفذها الطيران الروسي تؤكد على كذب الحكومة الروسية ونواياها في سوريا وحربها المزمعة على “الإرهاب”، مشددة على أن  “العدوان الروسي يعد احتلالًا صريحًا للبلاد”، حتى ادعت بعض الأطراف أنه تم بطلب من نظام الأسد.12108778_890967620979954_3185385443784335305_n

ودعا البيان الدول الإقليمية والحليفة للثورة السورية، إلى تشكيل حلف إقليمي في وجه الحلف الروسي- الإيراني المحتل، وأن يعملوا على إنهائه.

وشددت الفصائل الموقعة على التمسك بأهداف الثورة، مضيفةً “أي قوات احتلال لأرض وطننا الحبيب هي أهداف مشروعة لنا”، منوهة إلى أن “الاحتلال الغاشم قطع الطريق على أي حل سياسي في سوريا”.

وقع على البيان 41 فصيًا معارضًا، أبرزهم حركة أحرار الشام الإسلامية وجيش الإسلام والاتحاد الإسلامي لأجناد الشام والجبهة الشامية، وفصائل أخرى منتشرة في معظم المناطق السورية.

تابعنا على تويتر


Top