مقتل قيادي في الجيش الحر جراء الغارات الروسية على حماة

CQtOt-GUwAA-s5a.jpg

النقيب أحمد الجابر

أفادت مصادر خاصة لعنب بلدي أن النقيب المنشق أحمد الجابر، القائد العسكري لـ “جبهة شام” العاملة في المنطقة الوسطى، قضى بغارات من الطيران الروسي على بلدة كفرنبودة في ريف حماة الشمالي، الأربعاء 7 تشرين الأول.

وأوضحت المصادر أن الجابر لقي حتفه جراء غارات عنيفة هزت كفربنودة منذ الصباح الباكر، حيث كان يحاول مع عناصره التصدي لمحاولة تقدم قوات الأسد من هذه الجهة.

وتعتبر جبهة شام من فصائل الجيش الحر العاملة في ريف حماة الشمالي الغربي، وتضم تجمعًا لعدد من الكتائب في المنطقة، وتنضوي في غرفة عمليات “جيش النصر”.

وتسلم النقيب أحمد الجابر قيادتها العسكرية منذ نحو عام، وهو ينحدر من بلدة الهبيط المحاذية في ريف إدلب الجنوبي.

يشار إلى أن هجومًا بريًا شنته قوات الأسد المدعومة بميليشيات داعمة على الأرض وإسناد جوي روسي، على الريف الشمالي لمدينة حماة من ثلاثة محاور، وسط خسائر مادية في صفوف القوات المهاجمة دون إحراز أي تقدم حتى الآن.

تابعنا على تويتر


Top