أمريكا ترفض استقبال وفد روسي في واشنطن

Untitled-1105.jpg

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، الأربعاء 14 تشرين الأول، إن الولايات المتحدة امتنعت عن استقبال وفد روسي رفيع المستوى لبحث الملف السوري.

وأفاد لافروف أمام البرلمان الروسي “تلقينا اليوم ردًا رسميًا، وأبلغنا أنه ليس بإمكان أمريكا إرسال وفد إلى موسكو أو استقبال وفد في واشنطن”.

وكان الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، اتهم واشنطن الثلاثاء برفض التعاون وتقاسم معلومات الاستخبارات حول سوريا، مبديًا رغبته إرسال وفد “رفيع المستوى” برئاسة رئيس الوزراء ديمتري ميدفيدف إلى الولايات المتحدة.

وأشار بوتين في حديثه خلال منتدى للاستثمار أن الوفد الروسي “سيشمل مسؤولين عسكريين على مستوى نائب رئيس هيئة الأركان وكذلك من أجهزة الأمن”، مردفًا “آن أوان للانتقال بهذا العمل إلى مستوى جدي وجوهري إذا أردنا فعليًا العمل بجد”.

بوتين انتقد طريقة معالجة واشنطن للأزمة السورية، وقال “إن الولايات المتحدة لا تعلم كما يبدو ما هي أهدافها في ذلك البلد”، مضيفًا “أعتقد أن بعض الشركاء مصابون بتشوش ذهني”.

وبدأت روسيا حملتها الجوية في سوريا، الأربعاء 30 أيلول الفائت، مستهدفة بغاراتها الجوية مدنًا وبلدات في حمص وحماة وإدلب وحلب واللاذقية على أنها ضد تنظيم “الدولة الإسلامية”.

إلا أن واشنطن وحلفاءها نددوا بالتدخل الروسي معتبرين أن موسكو تستهدف المعارضة السورية “المعتدلة”، وبالتالي فهي “تدعم الأسد بشكل مباشر وتؤجج الصراع”.

تابعنا على تويتر


Top