7 أطفال قتلهم طيران موسكو والأسد في دوما

10154500_546176438873666_6145677198012242200_n-1.jpg

آثار الغارات على مدينة دوما، الجمعة 16 تشرين الأول

لقي 4 أطفال حتفهم وأصيب عشرات آخرون في قصف من الطيران الحربي، استهدف مدينة دوما في ريف دمشق، الجمعة 16 تشرين الأول.

وأفاد الناشط أبو محمد الدوماني أن مقاتلات حربية من نوع “ميغ” شنت غارات استهدفت الأبنية السكنية وسط دوما صباح اليوم، ما أدى إلى مقتل الأطفال الأربعة وجرح آخرين.

وأضاف الدوماني في حديث إلى عنب بلدي أن هذه الغارات تأتي بعد أقل من 24 ساعة على استهداف مماثل من مقاتلات روسية من طراز “سوخوي” وأدى إلى استشهاد 3 أطفال من المدينة وإصابة آخرين.

وقالت وزارة الدفاع الروسية إنها استهدفت أمس منظومة صواريخ أرض – جو من طراز “أوسا” في الغوطة الشرقية، لكن ناشطين أكدوا أن الغارات استهدفت منازل سكنية مأهولة بالمدنيين وسط مدينة دوما، وأدت إلى سقوط شهداء وجرحى.

ويتهم ناشطون سوريون ومنظمات حقوقية دولية نظام الأسد باستهداف المدنيين بشكل مباشر ومتكرر منذ أكثر من 4 أعوام، الأمر الذي خلف آلاف الضحايا في صفوف المدنيين.

تابعنا على تويتر


Top