حلب.. الوضيحي بيد قوات الأسد واشتباكات في محيط خان طومان

.jpg

مقاتلي الجيش الحر يدمرون دبابة في محيط قرية عبطين بريف حلب الجنوبي، الأحد 18 تشرين الأول

سيطرت قوات الأسد المدعومة من ميليشيات أجنبية وغطاء جوي روسي، على بلدة الوضيحي الاستراتيجية في ريف حلب الجنوبي، الأحد 18 تشرين الأول.

وأفاد مركز حلب الإعلامي أن قوات الأسد أحكمت سيطرتها على البلدة بعد اشتباكات عنيفة صباح اليوم، موضحًا أن اشتباكات عنيفة تدور الآن في تلة المحروقات قرب بلدة خان طومان المحاذية، في ريف حلب الجنوبي.

في الأثناء، نعى فصيل جيش المجاهدين التابع للجيش الحر، مقتل أحد قادته الميدانيين، نوري محمد العبد (أبو العبد)، أثناء الاشتباكات الجارية في محيط قرية عبطين الواقعة تحت سيطرة قوات الأسد.

وإلى ذلك، أحبطت الفصائل المقاتلة تقدم قوات الأسد نحو بلدة شغيدلة في الريف الجنوبي، معلنة مقتل نحو 20 عنصرًا من هذه القوات.

وكانت غرفة عمليات “فتح حلب”، أصدرت بيانًا، مساء الجمعة، أعلنت من خلاله النفير العام في حلب، بعد الهجمات العسكرية التي تتعرض لها المدينة وريفها من قبل تنظيم “الدولة الإسلامية” و قوّات الأسد وحلفائها، داعية إلى التوجه لجبهات القتال بهدف وقف الهجمة البرية من عدة محاور.

تابعنا على تويتر


Top