داعش: لن نقدم أو نؤخر الساعة مخالفة لـ “الكفار”

12167008_882294525159717_1403014474_n.jpg

حذرت دوريات “الحسبة” التابعة لتنظيم “الدولة الإسلامية” في مدينة الرقة من تداول العملة السورية، ومنبهة إلى عدم تقديم وتأخير الساعة كما هو معمول به في سوريا في فصلي الصيف والشتاء.

وقال الناشط الإعلامي أبو شام، من مدينة الرقة، إن سيارات الحسبة ومنذ الصباح الباكر شددت على عدم تداول عملة “النصيرية” لعدم وجود رصيد حقيقي لها.

ونبهت “الحسبة” إلى عدم جواز تقديم أو تأخير الساعة، كما هو معمول عليه في سوريا، وأردف أبو شام في حديثٍ إلى عنب بلدي “أحد عناصر التنظيم برر القرار لضرورة مخالفة دول الكفر، وعدم وجود دليل قرآني على ذلك”.

وتتقيد عدة دول عربية وغربية بتغيير التوقيت وتقديمه ساعة كاملة في فصلي الربيع والصيف للاستفادة من ساعات عمل أكثر نهارًا وبالتالي توفير الطاقة، ومن ثم إرجاعه إلى التوقيت الأصلي في فصل الشتاء.

وطرح الفكرة لأول مرة في أمريكا الرئيس والعالم بنيامين فرانكلين، عام 1784، وعمل بها لأول مرة في ألمانيا ومن ثم بريطانيا إبان الحرب العالمية الأولى.

تابعنا على تويتر


Top