الدفاع المدني في ريف دمشق.. تحديات ومخاطر (فيديو)

12141812_1099721950053113_8719922514435068076_n.jpg

جانب من أعمال الدفاع المدني في ريف دمشق، 14 تشرين الأول

نشر الدفاع المدني السوري في ريف دمشق تسجيلًا مصورًا يظهر جزءًا من عمله اليومي في تحذير المدنيين خلال عمليات الاستهداف اليومية للمنطقة من قبل قوات الأسد، وإخلاء الضحايا والجرحى بعد الغارات الجوية أو القصف المدفعي والصاروخي المتكرر.

وقال محمود آدم، الناطق باسم الدفاع المدني في ريف دمشق، إن 17 مركزًا للدفاع المدني تتوزع في الغوطتين الشرقية والغربية للعاصمة دمشق، إضافة إلى منطقتي وادي بردى والقلمون.

ولفت آدم إلى معاناة فرق الدفاع المدني في إجلاء الضحايا والمصابين، ولا سيما بعد التدخل الروسي في سوريا، وأضاف “نحن نواجه صواريخ جديدة ذات تدمير كبير وهائل جدًا”.

وأشار الناطق باسم الدفاع المدني إلى أن الفرق لا تستطيع في كثير من الأحيان أن تسيطر على الوضع في ظل المتغيرات الجديدة، وتابع “عدا عن عدم وجود الإمكانيات بشكل كامل من معدات ومواد أولية، بسبب الحصار الخانق لمناطق الريف الدمشقي”.

وتنتشر فرق الدفاع المدني في مناطق عدة خاضعة لسيطرة المعارضة في سوريا، وتقع على عاتقها أدوار كبيرة في إخلاء الجرحى والمصابين وإطفاء الحرائق وتحذير المدنيين من القصف المحتمل، وغيرها من الأعمال المدنية الهامة، الأمر الذي جعلهم “أبطالًا” بنظر الأهالي والمدنيين، مطلقين عليهم لقب “ذوو القبعات البيضاء”.

#الدفاع_المدني_السوري .. #تحديات و #مخاطر #القبعات_البيضاء #أبطال_تحدوا_الموت #رجال_على_خط_النار إنتاج #المكتب_الإعلامي_للدفاع_المدني_السوري_في_ريف_دمشق

Posted by ‎الدفاع المدني السوري في ريف دمشق‎ on Tuesday, October 20, 2015

تابعنا على تويتر


Top