الوحدات الكردية تقتل طفلًا يرعى الأغنام في تل أبيض

ypg-turk.jpg

أفاد ناشطون من محافظة الرقة، شمال شرق سوريا، إن قوة مسلحة من وحدات حماية الشعب (الكردية)، اقتحمت قرية دوغانية العمشان، شرق مدينة تل أبيض، وقتلت طفلًا واعتقلت 4 شباب آخرين، الخميس 22 تشرين الأول.

وقال الناشط الحقوقي أحمد الحاج صالح، من مدينة تل أبيض، إن 30 عنصرًا من وحدات حماية الشعب اقتحموا قرية دوغانية العمشان حوالي الساعة الخامسة من فجر اليوم، وسط إطلاق رصاص كثيف، قتل على إثره الطفل خالد أحمد رجب العلي 10 أعوام، أثنار رعيه للأغنام في القرية.

المسلحون الملثمون اعتقلوا أربعة شباب من القرية أعمارهم بين 21 و25 عامًا دون إبداء أي سبب للاعتقال أو حتى معرفة أسمائهم، وأضاف الحاج صالح “تم سحبهم من بين الجموع بشكل عشوائي واقتيادهم إلى تل أبيض”.

ونقل الحاج صالح عن شهود عيان أن قائد الحملة خاطب المدنيين بعنصرية، قائلًا “أنتم ساكنين عنا ويجب أن تلتزموا بقوانيننا وتعليماتنا.. أنتم العرب كلكم دواعش”، وأضاف “الي ماعجبوا يروح ورا الأوتستراد لعند داعش.. بيوتكم إذا ما تلتزموا رح تكون أهداف نعطيها لطيران التحالف”.

وأجرى مسلحو الوحدات الكردية حملة تفتيش في المنازل، وأكد الحاج صالح حدوث سرقات للذهب والأموال في عدد منها.

وكانت منظمة العفو الدولية أصدرت تقريرًا، في 13 تشرين الأول الجاري، أكدت فيه أن وحدات حماية الشعب (الذراع العسكري لحزب الاتحاد الديمقراطي) قامت بتدمير جماعي للمساكن وتهجير سكانها شمال سوريا فيما يمكن أن يصل إلى جرائم حرب، وسط تأكيدات لناشطي المنطقة بحدوث انتهاكات يومية من قبل هذه الميليشيا.

تابعنا على تويتر


Top