فيديو.. الأسد يحرق مصيف سلمى براجمات روسية حديثة

CSJ-hBFU8AAqBN4.jpg

بث ناشطون صورًا لأعمدة دخان كثيفة تصاعدت من بلدة سلمى في ريف اللاذقية الشمالي، الأحد 25 تشرين الأول، جراء قصفها براجمات صواريخ تستخدم لأول مرة في سوريا، بحسب مواقع وصفحات موالية.

وكانت صفحة “الدفاع الوطني في اللاذقية” عبر فيسبوك، نشرت مقطعًا مصورًا بتاريخ 22 تشرين الأول الحالي، أظهر استهداف ريف اللاذقية الشمالي براجمات يعتقد أنها سلمت حديثًا لنظام الأسد.

وأفاد مراسل عنب بلدي في اللاذقية أن صواريخ الراجمات تحدث دمارًا غير مسبوق، ولم تعهده المناطق المحررة سابقًا، مشيرًا إلى أن قوات الأسد تنوي تدمير مصيف سلمى تمهيدًا لمحاولة اقتحامه مرة اخرى، بعد أن فشلت محاولاته السابقة.

وبالبحث في نوعية الراجمات المستخدمة مؤخرًا، تبين أنها من نوع “بينوكيو TOS1” روسية الصنع، ودخلت في الخدمة مطلع عام 2010، وسلمت إلى الجيشين السوري والعراقي قبل نحو عام.

وشنت قوات الأسد حملة برية على ريف اللاذقية الشمالي، 8 تشرين الأول، في نية لاستعادة مناطق تخضع لسيطرة المعارضة في جبلي الأكراد والتركمان، ولاسيما مصيف سلمى وقرية جب الأحمر، لكنها لم تستطع التقدم.

التسجيل من صفحة الدفاع الوطني في اللاذقية:

#ريف_اللاذقية : راجمات الصواريخ توجه ضربات قاسمة لمواقع المسل…#ريف_اللاذقية :راجمات الصواريخ توجه ضربات قاسمة لمواقع المسلحين في ريف اللاذقية

Posted by ‎الدفاع الوطني – مركز اللاذقية . فرع الإعلام والتوجيه‎ on Thursday, October 22, 2015

تابعنا على تويتر


Top