ألف شهيد تحت التعذيب في سجون الأسد من محافظة درعا

d8afd3ec1e08da235ffc75806e00cad1.jpg

أحصى مكتب توثيق الشهداء في محافظة درعا 1000 شهيد موثقين بالاسم، قضوا تحت التعذيب في سجون نظام الأسد، في الفترة الممتدة بين آذار 2011 وتشرين الأول من العام الحالي.09

وأوضح المكتب في تقرير نشره اليوم، الجمعة 30 تشرين الأول، أن التوثيق شمل الأسماء وجميع التفاصيل المتاحة، ومن بينها 126 شهيدًا تعرف المكتب عليهم من بين آلاف الصور التي تسربت لضحايا التعذيب، بالتعاون مع طبيب شرعي.

واحتوى تقرير المكتب على تصميم “إنفوغرافيك” قدم عرضًا لبعض الإحصائيات، منها مقتل 4 ناشطين إعلاميين، 56 منشقًا عن قوات النظام، 9 أطفال دون سن البلوغ، 16 من اللاجئين الفلسطينيين، 126 تم التعرف عليهم من الصور المسربة، وواحد من ذوي الاحتياجات الخاصة.

وتوقع مكتب توثيق الشهداء في درعا، أن يكون العدد الحقيقي لضحايا التعذيب في سجون النظام من محافظة درعا يتجاوز 2000 شهيد، نظرًا لانقطاع أخبار المئات من المعتقلين وعجز المكتب وذووهم عن الحصول على أي معلومات عنهم.

تابعنا على تويتر


Top