فيديو.. وليد العمري ينفي اعتقاله من قبل السلطات التركية

hqdefault1-copy.jpg

نفى العضو السابق في الائتلاف السوري المعارض، ما أوردته وكالة الأناضول التركية، الجمعة 30 تشرين الأول، عن اعتقاله إلى جانب شاب سوري آخر، للاشتباه بتعاملهما مع الاستخبارات التابعة لنظام الأسد.

وقال العمري، في تسجيل مصور بث عبر الانترنت مساء أمس، إنه غادر تركيا نحو العاصمة النسماوية فيينا، في هجرة غير شرعية عبر البحر المتوسط نحو اليونان ومنها إلى أوروبا، نافيًا اتهامات وكالة الأناضول.

وقالت وكالة الأناضول إن المشتبهين اللذين سمتهما “أحمد.د، ووليد.ا” أوقفا في عميلتين أمنيتين في منطقتي زيتين بورنو، وبي أوغلو، في مدينة اسطنبول، بالتعاون بين فرق مكافحة الإرهاب والمخابرات التركية.

وأوضحت الوكالة أن (وليد. ا) الذي أوقف في حي زيتين بورنو، كان “يستعد لتنفيذ عمليات في عموم تركيا ترمي لإثارة الرأي العام، عبر فريق خاص سيأتي من سوريا، تواصل مع مهربين بغية تسريع دخول الفريق”، موردة صورة وليد العمري، مرتديًا الزي نفسه الذي ظهر به في التسجيل المصور.

وكان الائتلاف المعارض أسقط حزيران الماضي عضوية وليد العمري بعد مشادات كلامية وصلت للضرب بينه وبين رئيس الائتلاف خالد الخوجة، احتجز على إثرها مدة يومين في أحد السجون التركية آنذاك.

تابعنا على تويتر


Top