من هو السوري الوحيد الذي حضر اجتماع فيينا؟

Untitled-18.jpg

صورة تعبيرية (معدلة بواسطة موقع فوتوليا) نشرتها الصحيفة الألمانية لنزار خوري

عقد وزراء خارجية 15 دولة على رأسها روسيا وأمريكا اجتماعًا  في العاصمة النمساوية فيينا، الجمعة 30 تشرين الأول، بهدف “إيجاد حل للأزمة في سوريا”.

وغاب الحضور السوري عن المحادثات إذ لم يُدعَ أي كيان سوري معارض، ولم توجه دعوة إلى الائتلاف المعارض الذي غالبًا ما يشارك في المحافل الدولية التي تتضمن نقاشات حول التسوية السياسية في سوريا.

الصحيفة الألمانية “دير بوستيلون“، قالت أمس الاثنين، إن السوري الوحيد الذي حضر اجتماع فيينا هو نادل يعمل في فندق أمبريال الذي عقد فيه المؤتمر، ويعمل على تقديم المقبلات والمشروبات للحاضرين.

وأضافت أن السوري يدعى نزار الخوري (25 سنة)، ويعيش في العاصمة فيينا منذ 4 سنوات بعد أن هاجر إليها بعد اندلاع الثورة في سوريا في آذار 2011.

وأقرت الأمم المتحدة بإخفاق الوصول إلى حل مشترك من خلال اللقاء الذي جمع وزراء خارجية 17 دولة إضافة إلى الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي حول الوضع في سوريا، وخلص إلى 9 بنود تفضي إلى وقف إطلاق النار وتسريع العملية السياسية في سوريا، ومحاربة تنظيم “الدولة الإسلامية” والتنظيمات “الإرهابية” الأخرى.

تابعنا على تويتر


Top