النظام يحرم برزة من الكهرباء “لعدم دفع الفواتير”

12196354_454304981439340_6785944016400240339_n.jpg

برزة بلا كهرباء منذ 3 أيام والأهالي يعتمدون على البطاريات في شحن أجهزة الاتصال، تصوير: عدنان الدمشقي

يرزح أهالي حي برزة الدمشقي دون كهرباء لليوم الثالث على التوالي، وسط ترويج نظام الأسد لضرورة دفع الأهالي “فواتير” الكهرباء كشرط أساسي لإعادة توصيلها.

عدنان الدمشقي، الناشط الإعلامي في برزة، أوضح لـ “عنب بلدي” أن جميع أهالي برزة متوقفين عن دفع مستحقات الدولة من المياه والكهرباء والاتصالات منذ زمن طويل، كسائر المدن والبلدات المهادنة، مشددًا على استحالة دفعها نظرًا لعدم استطاعة المواطنين تحمل هكذا أعباء ليست بالحسبان.

الدمشقي لفت إلى أن “دفع الفواتير المستحقة لمؤسسة الكهرباء هي جس نبض للأهالي، وليست قرارًا من الوزارة أو الجهات المسؤولة”، لكنه أشار إلى أن بعض المدنيين وافقوا على دفع مستحقات شهر للمؤسسة، إذا وافقت على توصيل الكهرباء مجددًا.

ورغم الهدنة وتفاصيلها التي تنص على إمداد برزة بجميع المستلزمات والاحتياجات الأساسية، لكن نظام الأسد يمنع دخول المواد الغذائية إلى الحي منذ نحو أسبوع، وتابع الدمشقي “المحال التجارية مغلقة منذ أسبوع وممنوع دخول كيلو أرز واحد إلى الحي”.

ووقعت فصائل الجيش الحر اتفاقًا ينص على هدنة طويلة الأمد مع نظام الأسد في حي برزة، بدأ فعليًا في كانون الثاني 2014، وتعرض لخروقات كبيرة من قبل الأخير كادت أن تلغي العمل بها في بعض الحالات.

تابعنا على تويتر


Top