“ورد دمشق” يطلق حملة حملة “شوية دفا” في الغوطة الشرقية

-دفا.jpg

 

بدأ فريق “ورد دمشق” الذي يعمل في المناطق المحاصرة في دمشق والغوطة الشرقية، التحضيرات لحملة “شوية دفا” خلال الأسبوع الماضي، لتخفيف المعاناة عن الأطفال المحاصرين مع قدوم فصل الشتاء.

مئات الأطفال يموتون نتيجة البرد في الحصار المطبق على الغوطة الشرقية وبعض مدن وقرى دمشق، بحسب الصفحة الرسمية للفريق، وأوضحت “آلاف الأطفال يبيتون في العراء، فاقدين أدنى مقومات العيش والدفء الذي يحتاجون”.

وبحسب منظمي الحملة فهي أضخم حملة توزيع حطب للتدفئة والطبخ، ويمكن للمساهمين التبرع بأسهمٍ قدرها 25 دولارًا للسهم الواحد، عبر حسابات الفريق المنشورة عبر صفحته.

وبدأ الفريق فعليًا بشراء أطنان من الخشب وتوزيعها، بحسب صورٍ أرفقت بحدث الحملة عبر فيسبوك.

ونجح فريق ورد فريق ورد بإدخال 700 علبة حليب إلى الغوطة الشرقية للعاصمة دمشق خلال حزيران الماضي، ووزعت في مدينتي زملكا ومرج السلطان إلى جانب مواد غذائية أخرى متوفرة في المنطقة، ضمن فعاليات استمرت عدة أيام.

وتأسس الفريق في آذار 2015، من قبل 6 شباب وناشطين في الثورة السورية، ثم تطوع للعمل فيه 30 شابًا يحاولون إدخال الفرحة والبهجة إلى أطفال سوريا المحاصرين.

تابعنا على تويتر


Top