كم تقاضى تنظيم “الدولة” مقابل الإفراج عن آشوريي الحسكة؟

Untitled-144.jpg

قال مصدر سوري معارض الأحد 8 تشرين الثاني أن تنظيم “الدولة الإسلامية” حصل على مبلغ قدره 4 ملايين دولار أمريكي لقاء الإفراج عن عدد من الآشوريين السوريين، كان التنظيم قد اختطفهم في 23 شباط الماضي بعد اجتياحه بلداتهم على نهر الخابور في محافظة الحسكة.

ونقلت صحيفة الشرق الأوسط عن المرصد الآشوري لحقوق الإنسان قوله، إن التنظيم أطلق سراح 37 شخصًا يتوزعون بين 27 إمرأة وعشرة رجال معظمهم كبار السن، ووصلوا إلى بلدة تل تمر الآشورية آتين من مناطق سيطرة التنظيم.

وكان التنظيم خطف خلال الهجوم 220 شخصًا بينهم نساء وأطفال ثم أطلق سراح العشرات تباعًا لتبقى التكهنات بأن التنظيم لا يزال يحتفظ بحوالي 150 رهينة.

المرصد أشار إلى أن المفاوضات جارية لإطلاق سراح بقية المختطفين من الآشوريين، والذين يقدر عددهم وفق الوثائق الخاصة بالشبكة الآشورية 124 شخصًا من المدنيين.

وتمت عملية الإفراج عبر وساطات قام بها شيوخ عشائر عربية في سوريا والعراق، وانها “نتيجة جهود حثيثة تقوم بها أسقفية سوريا لكنيسة المشرق الآشورية ومقرها مدينة الحسكة”، وفق المرصد.

ويبلغ عدد الآشوريين السوريين نحو 30 ألف نسمة وفق إحصائيات رسمية تعود للفترة قبل العام 2011 ويتوزع معظمهم في محافظة الحسكة.

تابعنا على تويتر


Top