إيران تحسم المشاركة في مفاوضات فيينا-2

Untitled-147.jpg

قالت إيران على لسان مستشار بارز للمرشد الاعلى آية الله علي خامنئي الأحد 8 تشرين الثاني، أن إيران ستشارك في الجولة المقبلة من محادثات السلام السورية وذلك بعد أسبوع من تهديد طهران بالانسحاب من العملية.

ونقلت وكالة تسنيم للأنباء عن علي أكبر ولايتي، أكبر مستشار لخامنئي في الشؤون الخارجية، قوله إن “إيران ستشارك وبشكل فعال في محادثات السلام السورية مع الإعلان عن معاييرها والحفاظ على خطوطها الحمراء”.

وأضاف “سنساند حليفتنا سوريا ليس فقط في مجال الدفاع لكن أيضًا على الساحة السياسية”.

وقال دبلوماسيون لرويترز إن الجولة المقبلة من المحادثات الدولية ستبدأ على الأرجح في وقت لاحق هذا الأسبوع.

وكانت السعودية وإيران اللاعبان الإقليميان الأبرز في الملف السوري اجتمعتا للمرة الأولى في محادثات الثلاثين من تشرين الأول في فيينا، لكن المباحثات أخفقت في الوصول إلى حل وخاصة على مستقبل رئيس النظام السوري بشار الأسد.

وبعد أيام من المباحثات هددت إيران بالانسحاب من الجولة التالية للمحادثات ملقية باللوم على “الدور السلبي” الذي لعبته السعودية منافستها الاقليمية.

تابعنا على تويتر


Top