وزارة الصحة تكذب مسؤوليها: نصدّر الأدوية لـ 5 دول فقط

Untitled-1-Recovered24.jpg

تراجعت وزارة الصحة في حكومة النظام، الأربعاء 11 تشرين الأول، عن التصريح الذي أدلت به معاونة الوزير للشؤون الدوائية، هدى السيد، والذي يقول إن سوريا لاتزال تصدر الدواء لـ 50 دولة.

ووفقًا لما أوردت صحيفة الثورة الرسمية، جاء في الرد “ورد في المقال عن السيد أن الدواء السوري يصدّر حتى الآن إلى 50 دولة عربية وأجنبية، وهنا نبين أن السيد أكدت للصحفية أن الدواء يصدّر حاليًا إلى 5 دول، في حين كان يصدّر قبل الأزمة إلى أكثر من 50 دولة”.

تراجع السيد عن تصريحها يعود إلى تكذيبها كلام رئيس الحكومة وائل الحلقي الذي منع في وقت سابق التصدير قبل تحقيق الاكتفاء من أي مادة في السوق المحلية، والأدوية من المواد التي تشهد شحًا في الأسواق السورية.

وتعاني السوق السورية من افتقار لأدوية الأمراض المزمنة، كالسرطان وأدوية القولون القرحي وغيرها، وخاصة بعد قرار مجلس الوزراء بإيقاف استيراد بعض الأدوية، وعدم الالتفات إلى تحذير اللجنة المركزية لمستودعات الأدوية والاعتماد على الأدوية قليلة الفاعلية التي تأتي من إيران، أو لجوء السوريين للأدوية غير المراقبة أو المهربة من لبنان بأسعار مرتفعة.

وانخفضت نسبة الدواء المصنع محليًا من 91% خلال عام 2010 إلى 30% بالوقت الحالي، وفقًا لتقارير وزارة الصحة، ورغم ذلك فإن النظام يصر على التصدير لسد العجز وتأمين القطع الأجنبي لخزينة الدولة.

تابعنا على تويتر


Top