الطيران الروسي يستهدف إعدادية المعرة ويقتل طلابها

Untitled3-Recovered5.jpg
الطفل قصي فتوح، قضى بالغارات الروسية على معرة النعمان، الأحد 15 تشرين الأول.

الطفل قصي فتوح، قضى بالغارات الروسية على معرة النعمان، الأحد 15 تشرين الأول.

لقي أربعة طلاب على الأقل حتفهم وأصيب عشرون آخرون جراء غارات شنتها مقاتلات روسية على مدرسة إعدادية في مدينة معرة النعمان، الأحد 15 تشرين الأول.

وقال مركز المعرة الإعلامي إن غارة من الطيران الحربي الروسي استهدفت مدرسة أبي العلاء المعري للذكور وسط المدينة، وأدت إلى مقتل 4 طلاب عرف منهم: قصي فتوح 12 عام، تحسين الصبوح 15 عام، عبد القادر ملحم 14 عام، إضافة إلى إصابات وأضرار مادية لحقت بالمدرسة.

الطفل تحسين الصبوح، قضى بالغارات الروسية على معرة النعمان، الأحد 15 تشرين الأول.

الطفل تحسين الصبوح، قضى بالغارات الروسية على معرة النعمان، الأحد 15 تشرين الأول.

الغارات استهدفت أيضًا بلدة التمانعة في ريف إدلب الجنوبي، وأدت إلى مقتل وجرح عدد من المدنيين دون إحصائية دقيقة حتى اللحظة، تزامنًا مع استهداف مماثل لمدينة سراقب وسط المحافظة، ومطار تفتناز الخاضع لسيطرة المعارضة.

وتتزامن الغارات مع معارك ومواجهات عسكرية بين فصائل المعارضة من جهة وقوات الأسد وحلفاؤه من جهة أخرى في ريف حلب الجنوبي، في نية للأخيرة بالوصول إلى مناطق ريف إدلب وفك الحصار عن بلدتي كفريا والفوعة المواليتين قرب مركز المدينة، مستعينة بالإسناد الجوي الذي تؤمنه المقاتلات الروسية.

تابعنا على تويتر


Top