الاتحاد الأوروبي يقرّ وضع ملصقات تميّز المنتجات الإسرائيلية

-اسرائيلية.jpg

أقر الاتحاد الأوروبي قرارًا يقضي بوضع ملصقات لتمييز المنتجات القادمة من المستوطنات الإسرائيلية، وفق بيان رسمي نشره، الأربعاء 11 تشرين الثاني.

وأفاد البيان أن المفوضية الأوروبية طلبت من الدول الـ 28 الأعضاء في الاتحاد البدء بوضع ملصقات لتمييز المنتجات القادمة من المستوطنات الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية المحتلة منذ عام 1967، لافتًا إلى أن تبنيه جاء بعد إرجاء إقراره مرات عديدة خلال اجتماع للمفوضيين الأوربيين في بروكسل.

إسرائيل نددت على الفور بالقرار واستدعت ممثل الاتحاد الأوروبي لديها، وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، إن الاتحاد الأوروبي يجب أن يشعر بالخجل، مشيرًا إلى أن الاتحاد يذكر بالنازية المعادية للسامية.

لكن فلسطين رحبت بالإجراء، وقال وزير الخارجية الفلسطيني، رياض المالكي، “نرحب بالخطوة الأوروبية وإن كانت متأخرة وغير كافية”، داعيًا الاتحاد الأوروبي إلى “مقاطعة شاملة للمستوطنات والاستيطان”.

واعتبر الاتحاد الأوروبي الإجراء “تقنيًا”، مشيرًا إلى أن الهدف منه “إطلاع المستهلكين الأوروبيين وهو ليس قرارًا سياسيًا”، كما تقول  الحكومة الإسرائيلية، إذ باتت الصناعة الغذائية وجهات التوزيع ملزمة بتحديد منشأ المنتجات على ملصقاتها، بينما انتشرت دعوات عقب القرار تطالب الاتحاد بمقاطعة جميع البضائع.

وبهذا القرار ستدل الملصقات على منتجات المستوطنات أنها مصنعة في إسرائيل، والتي تشكل أقل من 1% من مجمل التبادلات التجارية بين الاتحاد الأوروبي وإسرائيل، أي ما يقدر بـ 154 مليون يورو بحسب أرقام مفوضية الاتحاد الأوروبي لعام 2014.

تابعنا على تويتر


Top