تفاصيل الهوية الجديدة للسوريين في تركيا

Untitled-183.jpg

تناقل ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي مؤخرًا أنباء حول دراسة الحكومة التركية إصدار بطاقات هوية جديدة للسوريين القاطنين في تركيا تحمل ميزات جديدة.

وقالت صحيفة الشرق الأوسط، الأحد 16 تشرين الثاني، إن تركيا أصدرت لوائح جديدة تمنح السوريين حق تأمين الوضع القانوني في البلاد لأول مرة، لافتةً إلى أن اللاجئين السوريين بدؤوا باستلام بطاقات هوية بموجب الإجراءات الصادرة عن مجلس الوزراء التركي في تشرين الأول الماضي، والتي تتيح لهم الحصول على الخدمات الأساسية كالرعاية الصحية والتعليم.

عنب بلدي تحدثت إلى مكتب حسام أورفلي للخدمات القانونية للسوريين في تركيا، وقال عبد الحميد حمدان أحد العاملين فيه، إنه لم يصدر أي قرار جديد حول استصدار بطاقات هوية جديدة للسوريين في تركيا.

إلا أن حمدان أفاد أنه وبعد تأسيس الحكومة الجديدة ستمنح الأخيرة السوريين بطاقات “الكيمليك” التي تبدأ بالرقم 99 مباشرة دون الحاجة إلى الحصول على الرقم من الإنترنت، إذ يمنح السوريون حاليًا بطاقات تبدأ بالرقم 98، ويستطيعون الحصول على رقم البطاقة المؤقتة التي تبدأ بالرقم 99، من خلال موقع إلكتروني وفرته الحكومة لهذا الغرض.

وبموجب البطاقات الجديدة سيتمكن السوريون من الاستفادة من خدمات المشافي والمدارس وأذونات العمل، بالإضافة إلى الحصول على الخدمات الصحية في الصيدليات، التي يستطيعون بموجبها الحصول على الدواء بدفع 20% من ثمنه فقط.

ولفت إلى أن البطاقة “جيدة”، إذ لا يمكن للسوريين الاستفادة من البطاقات الصادرة مسبقًا في جميع الولايات التركية، موضحًا “لا يستطيع السوري الذي استصدر بطاقته في مرسين، الحصول على العلاج في اسطنبول مثلًا”.

وحول قضية دفع الغرامة قبل الخروج من تركيا للسوريين، قال حمدان إن الحكومة بصدد إعفاء المخالفين منهم الذين تجاوزوا مدة 90 يومًا في تركيا من غرامة الخروج والعودة، بالإضافة إلى من لا يحمل ختمًا تركيًا على جوازه.

يعيش قرابة مليوني سوري في تركيا، بعضهم يتوزعون داخل المدن التركية وآخرون يقطنون في المخيمات، استصدر معظمهم هويات تعريفية “الكيمليك”، ويعانون من صعوبات في فهم القوانين التي تضمن وجودهم القانوني في البلاد، في ظل غياب قرارات واضحة للحكومة التركية بحق وجود اللاجئين السوريين على أراضيها.

تابعنا على تويتر


Top