قائد أحرار الشام يهاجم الإمارات بسبب قضية “العبدولي”

maxresdefault.jpg

انتقد مهند المصري (أبو يحيى الحموي)، قائد حركة أحرار الشام الإسلامية، اعتقال السلطات الإماراتية أبناء الضابط السابق في الجيش الإماراتي، العقيد محمد العبدولي، والذي عمل قائدًا عسكريًا في أحرار الشام قبل مقتله مطلع عام 2013.

وقال الحموي في تغريدة عبر حسابه الرسمي في موقع تويتر، أمس الأحد 22 تشرين الثاني، “حري بمن يحترم الشرفاء من أمته أن يكرمهم ويعتز بهم ولا يقابل تضحياتهم بإهانة بناته فيخطفهم ويخفيهم”، داعيًا عائلة العبدولي إلى الإقامة في سوريا.

العقيد محمد العبدولي

العقيد محمد العبدولي

وأصدر حزب الأمة الإماراتي (المعارض)، بيانًا الأحد، قال فيه إن سلطات أبو ظبي أقدمت على اعتقال أبناء العبدولي الثلاثة، وهم: مصعب العبدولي المفصول من الجيش بقرار أمني، إضافة إلى شقيقتيه وتعمل إحداهما معلمة والأخرى لم تتجاوز الثمانية عشر من عمرها وأكملت الثانوية العامة.

وأضاف البيان “حاصر واقتحم رجال أمن بلباس مدني بيوت الأسرة في قرية الطيبة بإمارة الفجيرة الساعة 11 ليلًا وعاثوا في البيوت فسادًا وتفتيشًا بلا إذن قانوني وبدون مذكرة اعتقال”، واقتادوا الأشقاء الثلاثة إلى جهة مجهولة، الخميس 19 تشرين الثاني.

العقيد العبدولي شارك في عدة معارك في سوريا إلى جانب حركة أحرار الشام، أبرزها في مطاري تفتناز والجراح العسكريين، وقتل في معركة الرقة مطلع 2013.

الإمارات كانت قد وضعت أحرار الشام على لائحة الإرهاب إلى جانب 83 فصيلًا ومنظمة ومؤسسة، مطلع شباط الماضي، في سياسة حادة اتبعتها أبو ظبي مع معظم الحركات الإسلامية بما فيها الإخوان المسلمون.

تابعنا على تويتر


Top