خالد خوجة يدعو “النصرة” لفك الارتباط بالقاعدة

Untitled-1102.jpg

دعا خالد خوجة، رئيس الائتلاف السوري المعارض، جبهة النصرة لفك الارتباط بتنظيم القاعدة، خلال مؤتمر صحفي عقده اليوم، الاثنين 23 تشرين الثاني، في مدينة اسطنبول التركية.

وهاجم خوجة التدخل الروسي العسكري في سوريا، موضحًا أن “الطيران الروسي استهدف المدنيين ولم نسمع أنه استهدف قياديًا في داعش”، مؤكدًا أن “لا حل سياسي في سوريا في ظل احتلال روسي إيراني مزدوج”، وأردف “أي حل سياسي سيكون بعيدًا عن الأسد وطغمته الحاكمة”.

وأبدى رئيس الائتلاف استنكاره حديث موسكو عن مقاربات سياسية، معتبرًا أنها “مجرد تغطية لجرائمهم على الأراضي السورية والتي ترقى لأن تكون جرائم حرب”، لافتًا إلى أن “قتل المدنيين يساهم في معدل الهجرة ويزيد من توافد غير السوريين إلى سوريا ويفاقم الأزمة”.

وأكد خوجة على ضرورة تطبيق النقاط الستة لمبادرة كوفي عنان السابقة، وضرورة تزامن وقف إطلاق النار مع فك الحصار وتطبيق قرارات الأمم المتحدة وأهمها القرار 2165.

وشدد على ضرورة “انضواء الشرفاء تحت فصائل الثورة”، مشيرًا إلى أن الائتلاف سيشارك وينسق مع فصائل المعارضة العسكرية والسياسية في مؤتمر الرياض، الشهر المقبل، مرحبًا بإعلان إنشاء تيار “غد سوريا” والذي يضم معارضين من الطائفة العلوية برئاسة فؤاد حميرة.

وفي رده على ملابسات استقالة رئيس الحكومة المؤقتة، أحمد طعمة، أوضح خوجة أن طعمة قدم استقالته بعد طلب فصائل عسكرية، ومازال الأمر قيد للنقاش والتشاور مع الفصائل والجهات التي طلبت استقالته.

وعن المنطقة الآمنة التي تنوي تركيا إنشاءها شمال سوريا، نفى خوجة وجود تاريخ محدد لإقامتها، مبديًا رغبته في أن تكون خلال أسابيع.

وكانت صحيفة الشرق الأوسط نقلت عن مسؤولين في أنقرة أن تركيا ستبدأ العمل على المنطقة الآمنة شمال حلب خلال أسبوع.

اقرأ أيضًا: يحيى مكتبي: المجلس العسكري الجديد إلى العلن خلال أيام.

اقرأ أيضًا: الائتلاف المعارض: التلاعب على بقاء الأسد في مرحلة انتقالية “وقاحة”.

تابعنا على تويتر


Top