معارك اللاذقية مستمرة وروسيا تستأنف قصفها

Untitled-1117.jpg

مقاتلون من الجيش الحر بعد سيطرتهم على جبل زاهية أمس، المصدر: الأناضول

استأنفت المقاتلات الروسية غاراتها الجوية على جبلي الأكراد والتركمان في ريف اللاذقية الشمالي، صباح اليوم، الأربعاء 25 تشرين الثاني، تزامنًا مع معارك تشهدها المنطقة بهدف إحكام قوات الأسد سيطرتها على المنطقة.

وأفاد مراسل عنب بلدي في اللاذقية أن فصائل المعارضة نجحت في صد هجوم جديد لقوات الأسد وحلفائه من قرية كفرية باتجاه جبل النوبة، وسط غارات جوية روسية وقصف من قبل قوات الأسد المتمركزة في منطقة البرج في جبل التركمان.

وأوضح المراسل أن قوات الأسد تحاول استعادة برج زاهية في جبل التركمان، على الحدود مع تركيا، بعد أن نجحت فصائل المعارضة في فرض سيطرتها عليه أمس، وأضاف إن القوات المهاجمة تلجأ إلى جميع أنواع الأسلحة بغية تحقيق التقدم، بما فيها العنقودية.

ريف اللاذقية شهد أمس إسقاط مقاتلة من نوع سوخوي تابعة لسلاح الجو الروسي من قبل مقاتلة تركية، إضافة إلى تدمير مروحية روسية أخرى من قبل الجيش الحر في المنطقة، وأعلنت موسكو مقتل طيار واحد وجندي من البحرية خلال عمليات البحث عن طاقم الطائرة.

تابعنا على تويتر


Top