المعارضة تسيطر على برج استراتيجي في ريف اللاذقية

Untitled-1132.jpg

استعاد مقاتلو المعارضة السيطرة على برج زاهية الاستراتيجي في ريف اللاذقية

استعاد مقاتلو المعارضة السيطرة على برج زاهية الاستراتيجي في ريف اللاذقية بعد معارك عنيفة ضد قوات الأسد وبإسناد جوي روسي، صباح اليوم الجمعة 27 تشرين الثاني.

وأفاد مراسل عنب بلدي في ريف اللاذقية أن المقاتلين سيطروا على البرج بعد قتل أكثر من 20 عنصرًا لقوات النظام، مشيرًا إلى اغتنام دبابتين والعديد من الأسلحة الثقيلة والذخائر.

وشارك عدد من الفصائل في المعارك، منها الفرقتان الأولى والثانية الساحلية وجبهة النصرة، بالإضافة إلى كتيبة جبل الإسلام، بحسب المراسل، الذي لفت إلى أن المعارضة استعادته بعد يومين من سيطرة قوات الأسد عليه.

وتسيطر قوات الأسد على نبع المر بينما لا يزال مقاتلو المعارضة يحكمون سيطرتهم على قرية عطيرة، ويعتمدون على خوض المعارك على مسافات قريبة من النظام (قرابة 200 متر)، لتجنب استهدافهم من قبل الطيران الروسي، بحسب المراسل.

قوات الأسد كانت تقدمت مؤخرًا على عدة محاور في ريف اللاذقية بتمهيد من الطيران الحربي الروسي والصواريخ والمدفعية، واستطاعت خلالها السيطرة على قرية الدغمشلية وقرية الزويك.

ويحاول النظام منذ أشهر استعادة السيطرة على العديد من القرى في جبلي الأكراد والتركمان، والتي حررها الجيش الحر عام 2012، إلا أن تقدمه في ريف اللاذقية خلال الأيام القليلة الماضية يأتي في ظل الإسناد الجوي الروسي الذي غيّر مجريات المعارك بشكل واضح على الأرض.

برج زاهية يعتبر من أعلى القمم ويقع بين قريتي نبع المر وعطيرة في جبل التركمان ويشرف على أغلب قرى الجبل المحرر والطرق التي يتنقل عبرها فصائل المعارضة، كما يبعد عن الحدود مع تركيا قرابة 2 كيلومتر.

تابعنا على تويتر


Top