الأكاديمية العلمية للتنمية البشرية توقع اتفاقية مع حلب

Untitled-4-Recovered13.jpg

ليان الحلبي

انطلق الموقع الرسمي للأكاديمية العلمية للتنمية البشرية، الثلاثاء 24 تشرين الثاني، بنشر مقال مفصّل عن العالم السوري جمال أبو الورد، منح من خلالها العضوية الفخرية ولقب “استشاري عالمي للإبداع”، بالتعاون مع المنظمة الكندية للتعليم الاحترافي.

وباشرت الأكاديمية عملها في مدينة كلّس التركية في تشرين الثاني من عام 2014، عبر مجموعة من المدربين والشباب التطوعي، بهدف تنمية الطاقات الشابة، وتنمية القدرات القيادية لديهم لتحقيق التميز في المجتمع.

الدكتور عمر نتوف، المدير التنفيذي للأكاديمية، أوضح أنها تتخصص بإعطاء دورات في علوم التنمية البشرية (إدارة موارد بشرية- تدريب مدربين- فنون القيادة- فنون الإبداع- التخطيط- إدارة الأزمات)، و كذلك دورات في المجال الإعلامي والنفسي.

وأضاف نتوف في حديث إلى عنب بلدي “تمتد الدورات من 5 إلى 10 أيام ، يحصل بعدها المتدرب على شهادة مهنية موثقة ومعترف بها من قبل المنظمات الدولية، وهذه الشهادة تمر بثلاثة مراحل (احترافي، الدبلوم، ثم الخبير)”.

وأوضح نتوف أن الأكاديمية منحت “العضوية الفخرية” تكريمًا لعلماء وأدباء وسياسيين، ليسوا مدربين، ولكنهم مؤثرون ومشهود لهم بخدمة الشعب السوري سواء في الداخل أو في المهجر.

في مدينة حلب، أطلق على فرع الأكاديمية اسم” أكاديمية الريادة والتنمية”، وهي بحسب مديرها، زكريا ملاحفجي، تقوم بدورات تدريبية ومحاضرات لـ “الناشطين الفاعلين في الثورة سواء في الداخل أو في تركيا، بحسب الظروف والإمكانات المتاحة في ظل الحرب”.

وأضاف ملاحفجي في حديث إلى عنب بلدي “ما قمنا به الآن هو توقيع اتفاق تشاركي مع الأكاديمية العلمية للتنمية البشرية، ولكن بعنواننا وبرنامجنا الخاص”، مشيرًا إلى أن الهدف منها “خلق الوعي والفكر وتنمية القدرات والمهارات، في واقع أقرب ما يكون للتصحّر في المدينة”.

تم توقيع اتفاق المشاركة في الشهر الأول من العام الحالي، وستصدّر أسماء من أكاديمية الريادة والتنمية في حلب، لتعطى الشهادات المهنية الموثقة من قبل أكاديمية التنمية البشرية، وينشر الاسم مع رقمه الموثق على موقع الأكاديمية الجديد بطريقة علمية وأكاديمية، وتابع مدير فرع حلب “إذا أحب الشخص أن يتابع بتخصص إداري ما، يتم إيصاله بالجامعة المطلوبة ليصبح محاضرًا ومدربًا معتمدًا دوليًا، ويمنح شهادة دبلوم ودبلوم احترافي”.

وتمنح الأكاديمية العلمية للتنمية البشرية شهادات دولية معتمدة من “البورد الأميركي، جامعة تورنتو الكندية، المنظمة الكندية للتعليم الاحترافي، المركز العالمي الكندي، ومركز الدكتور ابراهيم الفقي مونتريال”.

أطلقت الأكاديمية مجموعة من الدورات في مجال إدارة الأعمال بالتعاون مع المنظمة الكندية للتعليم الاحترافي، وتتم ورشات العمل في مركز الأكاديمية في كلس، ويقدمها مدربون معتمدون من قبل المنظمة سيحضرون تركيا في كانون الأول المقبل لهذا الغرض، و تعمل الأكاديمية على تطبيق هذه الفكرة في الشمال السوري من خلال تدريب كوادر في “أكاديمية الريادة و التنمية”.

تابعنا على تويتر


Top