رجل أعمال كندي يرصد 1.5 مليون دولار لاستقبال اللاجئين السوريين

.jpg

أعلن رجل الأعمال الكندي جيم إستيل تخصيص مبلغ 1.5 مليون دولار لاستقبال 50 عائلة من سوريا، ومساعدتها على الاستقرار في مدينة “غولف” في ضواحي تورنتو.

ووفقًا لما نقلته وسائل إعلام كندية، الأحد 29 تشرين الثاني، بدأ إستيل يحث الكنديين من أصدقائه ومقربيه للتطوع لتوفير منازل كافية لاستقبال الـ 50 عائلة سورية، كما طلب منهم جمع ملابس خاصة للشتاء، وبدأ البحث عن الأماكن التي سيتم فيها تعليم اللاجئين السوريين اللغة الإنكليزية.

وبحسب إستيل فإن كل عائلة ستكلفه من أجل الوصول إلى كندا حوالي 30 ألف دولار، وأنه اتخذ هذا القرار “لأنه يعلم أن هناك أزمة إنسانية بما يخص اللاجئين السوريين”.

واعترف إستيل بأنه لا يستطيع وحده استقبال هذا العدد، فلذلك وجه نداء إلى سكان مدينته الصغيرة “غولف” من أجل مساعدته، و كان التجاوب إيجابيًا حيث تحرك كثيرون من الذين سمعوا نداء المساعدة.

وقبل مبادرة رجل الأعمال الكندي، أقدمت سامنثا جاكسون برفقة زوجها فارزين يوسفيان على إلغاء حفل زفافهما الذي كان من المقرر عقده في آذار القادم، رغم حجزهم لصالة أفراح، لمساعدة عائلة سورية لاجئة للحضور إلى كندا من أجل الاستقرار.

وخصصت الحكومة الكندية صفحة في موقعها على الانترنيت تُبين إرشادات كاملة عن إمكانية مساعدة اللاجئين السوريين من خلال برنامج وضعت تفاصيله كاملة على الموقع.

تابعنا على تويتر


Top