روسيا تستهدف شاحنات على الحدود مع تركيا والضحايا مدنيون

12311073_1040103712688390_7923858876452525342_n.png

إحدى الغارات على طريق اعزاز- باب السلامة، 27 تشرين الثاني

قتل 4 مدنيين على الأقل وأصيب آخرون جراء غارات من الطيران الروسي استهدفت الطريق الواصل بين مدينة اعزاز ومعبر باب السلامة الحدودي مع تركيا، أدت أيضًا إلى احتراق عدة شاحنات كانت على الطريق.

الغارات التي نفذت مساء اليوم، الأحد 29 تشرين الثاني، شنتها مقاتلات روسية بصواريخ موجهة، مستمرةً باستهداف المناطق الحدودية مع تركيا لليوم الخامس على التوالي.

مراسل عنب بلدي في حلب أكد أن معظم الشاحنات التي تسير على هذا الطريق تحمل عادة بضائع تجارية أو إغاثية قادمة من تركيا لإعانة النازحين أو المحتاجين على حد سواء.

ولفت المراسل إلى أن الطيران يرصد أي تجمع للسيارات أو الشاحنات على الطريق ويستهدفه بالصواريخ الموجهة، محذرًا من أن استمرار التصعيد قد يؤدي إلى شلل في الشريان التجاري المغذي للمنطقة الشمالية.

الغارات شملت أيضًا مدينة اعزاز وبلدة الدانا الحدوديتين، وتأتي بعد مجزرة كبيرة نفذتها المقاتلات الروسية في مدينة أريحا، ذهب ضحيتها أكثر من 40 مدنيًا وعشرات الجرحى.

تابعنا على تويتر


Top