صواريخ جو – جو جديد الروس في سماء سوريا والبنتاغون: الأوضاع تعقّدت

Untitled-13.jpg

مقاتلات "سو-34" الروسية في سوريا - وكالة سبوتنيك الروسية

دعت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) موسكو إلى تفادي استخدام صواريخ جو – جو، التي نشرتها في سوريا ضد طائرات التحالف الدولي، صباح اليوم الثلاثاء 1 كانون الأول.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الدفاع الأمريكية، ميشال بالدانسا، في تصريح صحفي إن قرار موسكو تزويد طائراتها الحربية في سوريا بصواريخ جو – جو “سيؤدي إلى تعقيد الوضع في السماء”.

وأردفت بالدانسا أن “هذه الأسلحة ستجلب مزيدًا من التعقيد للوضع في أجواء سوريا، دون أن تساهم بأي شكل من الأشكال في مكافحة داعش الذي لايملك أي قوات جوية”، داعية روسيا إلى الالتزام بمذكرة التفاهم الموقعة بشأن سلامة التحليق وألا توجه الصواريخ إلى طائرات التحالف.

وزارة الدفاع الروسية كانت أعلنت أمس الاثنين أن طائراتها المشاركة في العملية العسكرية في سوريا نفذت أول طلعاتها المزودة بصواريخ جو – جو.

وقال العقيد إيغور كليموف، قائد القوة الجوية الفضائية الروسية العاملة في سوريا، إن روسيا زودت مقاتلات سو– 34 بالصواريخ “لتأمين حمايتها من الطيران المعادي”، مردفًا أنها مزودة برؤوس ذاتية التوجيه قادرة على إصابة الأهداف الجوية على بعد 60 كيلومترًا.

ونشرت روسيا الأسبوع الماضي منظومة صواريخ S 400، وتعد أحدث نظام دفاع جوي روسي، داخل قاعدة حميميم في اللاذقية، وقالت إنها تأتي في إطار الجهود لتعزيز الدفاع الجوي لمجموعة المقاتلات الحربية الروسية في سوريا، بعد إسقاط إحداها من قبل سلاح الجو التركي على الحدود السورية، الثلاثاء 24 تشرين الثاني الماضي.

تابعنا على تويتر


Top