قوات النظام تكثف قواتها لاقتحام داريا والجيش الحر يتصدى

جريدة عنب بلدي – العدد 46 – الأحد – 6-1-2013

13

داريا – عنب بلدي

حشدت قوات النظام على مداخل مدينة داريا  يوم الاثنين 31 كانون الأول 2012 أرتالاً عسكرية ضخمة مؤلفة من عشرات الدبابات والمدرعات والآليات العسكرية ومئات الجنود، وذلك بعد محاولات لاقتحام المدينة دامت لأكثر من خمسين يومًا دون أن تحقق نجاحًا. ودارت الاشتباكات بين قوات الأسد والجيش الحر على الجبهات الشمالية والجنوبية والشرقية والغربية حيث تصدى الجيش الحر لمحاولات تقدم قوات الأسد نحو المدينة موقعًا خسائر كبيرة في عتادها وجنودها.

وفي لقاء مع مجد الشامي أحد الناشطين الإعلاميين في الجيش الحر  قال لعنب بلدي: كبدنا كتائب الأسد خسائر فادحة في هذا اليوم حيث تم تدمير خمس دبابات وإعطاب خمس دبابات أخرى وعربتين بي ام بي وقتل العشرات من جنود الأسد بالإضافة إلى خسائر بالعديد من الآليات العسكرية، وأثناء الاشتباكات سقط لدينا ثلاث شهداء وبعض الجرحى، واستمرت محاولات الاقتحام بشكل مكثف طيلة أيام الأسبوع حيث حاولت كتائب الاسد بالتقدم مجددًا نحو المدينة واستطاعت التمركز في بعض الأبنية السكنية المتطرفة عن المدينة.

وشهد اليوم نفسه قصفًا بصواريخ أرض أرض  وبالمدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ هو الأعنف على المدينة منذ بداية الحملة بتاريخ 8 تشرين الثاني، ترافق مع ذلك ثلاث غارات جوية شنتها طائرات النظام الحربية على وسط المدينة أدت الى وفاة وجرح العديد من المدنيين ودمار كبير في الأبنية السكنية.

تابعنا على تويتر


Top