المعارضة تستعيد قريةً من قوات “سوريا الديمقراطية” في حلب

Untitled-156.jpg

استعادت قوات المعارضة السيطرة على قرية شوارغة في ريف حلب الشمالي، بعد اشتباكات ضد قوات “سوريا الديمقراطية”، اليوم الثلاثاء 8 كانون الأول.

وأفاد مراسل عنب بلدي في المنطقة أن الاشتباكات جرت مع وحدات حماية الشعب الكردية وفصيل جيش الثوار، لافتًا إلى استهداف الطيران الروسي للقرية بشكل مكثف عقب انسحاب قوات الأسد منها.

 

في سياق متصل استهدف الطيران الروسي قرية كفر حمرة في ريف حلب الشمالي بغارتين جويتين، مساء أمس الاثنين، ما أسفر عن مقتل أكثر من 13 شخصًا وجرح العشرات.

وسيطر تنظيم “الدولة” على قريتي كفرة وجارز في ريف حلب الشمالي، مطلع كانون الأول الجاري، مستغلين الغارات الجوية التي نفذتها مقاتلات روسية على مواقع الجيش الحر في المنطقة، وانشغالهم بالمواجهات ضد فصائل “قوات سوريا الديمقراطية”، إلا أن قوات المعارضة استعادت السيطرة عليهما بعد ساعات.

وتسعى القوات الكردية وحلفاؤها إلى التقدم من مدينة عفرين باتجاه اعزاز، إذ تجري معارك بين جيش الثوار ووحدات حماية الشعب الكردية من جهة، وقوات المعارضة من جهة أخرى على محور عفرين – اعزاز شمال حلب.

بينما لا تزال قوات المعارضة متمركزة في مدن تل رفعت ومارع ومنغ واعزاز ومعرين، وتخوض معارك على جبهة أخرى مع تنظيم “الدولة” الذي يحاول التقدم من جهة صوران.

تابعنا على تويتر


Top