الإدارة الذاتية تعتقل ناشطي الحراك المدني في عفرين شمال حلب

Untitled-1-4.jpg

مقر قوات الآسايش في مدينة عفرين- آرانيوز

اعتقلت قوات الأسايش التابعة للإدارة الذاتية الكردية، مساء الثلاثاء 8 كانون الأول، عددًا من الناشطين وصادرت ممتلكاتهم الشخصية، من مدينة عفرين شمال حلب.

وجاء الاعتقال بعد اقتحام مكاتب تتبع لجمعيات ومنظمات مجتمع مدني من بينها جمعيتا بهار وشية شيخ الحديد.

مدير الدفاع المدني بدرخان مصطفى وزوجته نيروز مصطفى، كانا من بين المعتقلين، كما اعتقلت الأسايش كلًا من سربست كدرو و دلشان كنجو، و جوان عمر و فرزات وزيرو وعمر عمر، ومراد قره علي، والدكتور ريزان حمدوش، والدكتور محمد شاكر، وبطال زادة، و ميديا مصطفى من جمعية بهار، إضافة إلى شيخ أمين وزكريا زاده من جمعية شية شيخ الحديد، وجيهان مستو التي تعمل مع وكالة آرا نيوز.

هيئة رصد الانتهاكات (برجاف) نددت بالاعتقالات وقالت “من يريد بناء الأوطان والمجتمعات لا يعتقل ناشطي المجتمع المدني”، مردفةً “ندين هذا العمل ونرفض محاصرة نشطاء المجتمع المدني تحت حجج واهية، في الوقت الذي يكون فيه الناس بحاجة لخدماتهم” كما طالبت إدارة عفرين وكافة الفعاليات الموجودة فيها بالوقوف إلى جانب جمعية بهار.

وكانت الإدارة الذاتية الكردية في محافظة الحسكة، اعتقلت 29 تشرين الثاني الماضي الناشط كولال لياني من مكان إقامته في رميلان واقتادته إلى مركزها في المنطقة، وفقًا للشبكة السورية لحقوق الإنسان.

وتعتبر الإدارة الذاتية مسؤولة عن المناطق التي تخضع لسيطرة الوحدات الكردية، واعتقلت العديد من الناشطين ومنعت توزيع صحف ومجلات، آخرها مجلة “عين المدينة”، لاحتوائها على “عدد مبالغ به من الصور والمقالات والأخبار والتقارير التي تدور حول الجماعات المتطرفة الإرهابية”، بحسب قرار المنع المسمى “تقرير لجنة الرقابة”.

اقرأ أيضًا: الإدارة الذاتية في عفرين تمنع تداول مجلة عين المدينة “حتى بصورة فردية”.

تابعنا على تويتر


Top