حركة أحرار الشام تنسحب من مؤتمر الرياض

-احرار-الشام.png

أعلنت حركة أحرار الشام الإسلامية انسحابها من مؤتمر الرياض، في بيان صدر عنها قبل قليل، وبررت خطوتها بعدة أسباب أبرزها إعطاء دور أساسي لهيئة التنسيق الوطنية.photo_2015-12-10_16-31-35

وقالت القيادة العامة للحركة، إنها تجد نفسها أمام واجب وطني وشرعي يحتم عليها الانسحاب من المؤتمر والاعتراض على مخرجاته.

وأفصحت الحركة أسباب انسحابها، وهي: “إعطاء دور أساسي لهيئة التنسيق الوطنية وغيرها من الشخصيات المحسوبة على النظام، بما يعتبر اختراقًا واضحًا وصريحًا للعمل الثوري” كان أبرز مسببات الانسحاب.

إضافة إلى “عدم أخذ الاعتبار بعدد من الملاحظات والإضافات التي قدمتها الفصائل لتعديل الثوابت المتفق عليها في المؤتمر، بما فيها وثيقة الثوابت الخمسة وعدم التأكيد على هوية شعبنا المسلم”.

كذلك فإن “عدم إعطاء الثقل الحقيقي لفصائل الثورية سواء في نسبة التمثيل أو حجم المشاركة في المخرجات” كان سببًا أخيرًا للانسحاب.

ودعت الحركة “الفصائل المجاهدة والمؤسسات الثورية الفاعلة إلى الوقوف وقفة تاريخية لصالح أمتهم ودينهم وشعبهم، واضعين نصب أعينهم حجم التضحيات الكبيرة التي بذلت لتحقيق هذه الأهداف والثوابت”.

إقرأ أيضًا: 7 مبادئ لمؤتمر الرياض وأبرزها “إعادة هيكلة الأمن والجيش”.

تابعنا على تويتر


Top