“تدمر” تحلّق إلى الفضاء وتحجز نجمًا في المجموعة الشمسية

12395390_10153378429117875_1360857085_n.jpg

اعتمد الاتحاد الفلكي الدولي اسم “تدمر”على الكوكب الذي يدور حول نجم الراعي، بعد فوزها بالتصويت على مئات الاقتراحات لأسماء ومناطق شهيرة على مستوى العالم، اليوم الثلاثاء 15 كانون الأول.

ونقل رئيس الجمعية الفلكية السورية، محمد العصيري، عن الأمين العام للاتحاد الفلكي الدولي، بيرو بينفنوتي، إن العرض الذي قدمته الجمعية “كان الأفضل على الإطلاق من بين كل الاقتراحات التي قدمت للاتحاد”، لافتًا إلى أن الاسم “فاز بأغلبية ساحقة من الأصوات”.

خريطة تظهر أسماء الكواكب المعتمدة من قبل الاتحاد الفلكي الدولي

خريطة تظهر أسماء الكواكب المعتمدة من قبل الاتحاد الفلكي الدولي

وأضاف العصيري في حديثه لوكالة سانا الرسمية، أن اعتماد الاسم لدى الاتحاد كما يلفظ باللغة العربية، يجعله “خالدًا بين الكواكب كما هو في الأرض أملًا بأن تسهم هذه الخطوة في استعادة أمجاد العرب في علم الفلك”.

وكان بينفنوتي أشار خلال اجتماع عقد مؤخرًا، إلى أن اختيار اسم تدمر، “كان مناسبًا والدراسة التي قدمتها الجمعية الفلكية السورية حول السبب العلمي لترشيح تدمر كانت دقيقة وشاملة”.

اسم “تدمر” حصل على أعلى نسبة تصويت في المسابقة التي أعلنها الاتحاد الفلكي الدولي، أيلول الماضي، وهدفت إلى اختيار إطلاق اسم معلم أو شخصية مشهورة على أحد الكواكب التي تدور حول نجم الراعي ، إذ حصدت أكثر من 630 ألف صوت.

"تدمر" باسمها العربي تدخل المجموعة

“تدمر” باسمها العربي تدخل المجموعة

وأطلق الاتحاد الفلكي الدولي، العام الماضي، مشروعًا عالميًا لاختيار تسميات مناسبة للمنظومات النجمية والكوكبية الخارجية ترشح إثره 20 منظومة، ومع بداية العام الجاري طالب الهيئات والجمعيات الفلكية اقتراح أسماء، ووصلته مئات الاقتراحات من جميع أنحاء العالم، ليعتمد آب الماضي الاقتراحات الملائمة.

مدينة تدمر تقع وسط البادية على بعد 215 كم شمال دمشق، ويعود تاريخها إلى النصف الثاني من القرن الأول قبل الميلاد، وسيطر عليها تنظيم “الدولة” 21 أيار الفائت، بعد اشتباكات عنيفة ضد قوات النظام السوري، ودمر سجنها الشهير كما فجر عددًا من المواقع الأثرية فيها.

تابعنا على تويتر


Top