قنابل عنقودية لم تنفجر تهدّد سكان حلب

Untitled-1-47.jpg

مسحت شرطة الأدلة الجنائية الحرة في الطبابة الشرعية بحلب بالتعاون مع الدفاع المدني أحياء الحرابلة وكرم الطراب والمرجة، أمس الاثنين 14 كانون الأول، بسبب عددٍ كبير من القنابل العنقودية التي لم تنفجر.

وفكّك فريق الأدلة الجنائية في الطبابة الشرعية، ويرأسه خبير المتفجرات عامر أبو إسلام، بعض القنابل في المكان ونقل أخرى لتفكيكها في المختبر، وفق ما ينقله أبو جعفر كحيل، رئيس الطبابة الشرعية، لعنب بلدي.

ونشر الفريق تسجيلًا مصورًا يشرح الخبير فيه خطورة القنابل العنقودية وكمية المواد المتفجرة “شديدة الاشتعال” داخلها، بينما اعتبر أبو جعفر أن القنبلة التي لم تنفجر تشكل خطرًا يضاهي خطر الألغام الأرضية.

وحذّر أبو جعفر المواطنين من الاقتراب من مخلفات القصف، مطالبًا بعدم العبث بها وإعلام فريق شرطة الأدلة الجنائية الحرة وفريق الدفاع المدني عند العثور عليها أو على أي جسم غريب.

وكانت مدينة حلب تعرضت أمس لقصف مكثف على حي المرجة، راح ضحيته 10 مدنيين و15 مصابًا.

فيلم عن القنابل العنقودية في حلب لفريق شرطة الأدلة الجنائية الحرة.

 

تابعنا على تويتر


Top