مصادر طبية: قوات الأسد تنفذ هجومًا “كيماويًا” على معضمية الشام

maadamia.jpg

أحد المصابين في الهجوم على معضمية الشام، الثلاثاء 22 كانون الأول 2015

لقي 5 مدنيين حتفهم وأصيب آخرون جراء استهداف مدينة معضمية الشام بصواريخ محملة بمواد كيميائية، بحسب تشخيص أطباء المدينة، الثلاثاء 22 كانون الأول.

وأفاد أبو كنان الدمشقي، عضو المركز الإعلامي في معضمية الشام، أن الصواريخ أطلقت من مطار المزة العسكري، وفور سقوطها استقبل مشفى المدينة حوالي 30 حالة اختناق، توفي 5 منها، وجميع الإصابات في صفوف المدنيين.

وأكد أحد أطباء المشفى الميداني في المعضمية لعنب بلدي، أن المادة التي وضعت في الصواريخ هي كيميائية، نظرًا للحالات الوافدة “ضيق في التنقس وصعوبة في الرؤية وهذيان”، إضافة إلى أن “الدم الظاهر لدى المريض ناتج عن انفجار الشرايين الرئوية مما سبب الوفاة”.

أبو كنان أشار إلى أن قوات الأسد صعدت اليوم من قصفها الجزء الجنوبي من المدينة بالبراميل المتفجرة، ما تسبب بحدوث إصابات كبيرة، وهناك 5 مدنيين في عداد المفقودين.

تابعنا على تويتر


Top