الجهة الخاطفة لصحفي ياباني في سوريا تهدّد بقتله أو بيعه

japan.jpg

قال كبير المتحدثين باسم الحكومة اليابانية، يوشيهيدي سوجا، إنّ الحكومة تتحرى تقارير عن احتجاز صحفي ياباني رهينة في سوريا وإنه يواجه تهديدًا بالإعدام.

وذكرت منظمة صحفيون بلا حدود من باريس، أنه وفقًا لمعلومات حصلت عليها فإن جماعة مسلحة تحتجز الصحفي ياسودا جومبي رهينة وبدأت عدًا تنازليًا لدفع فدية لم تفصح عنها، وهددت بإعدامه أو بيعه إلى جماعة أخرى إذا لم يتم تلبية مطالبها.

وأضافت المنظمة في بيان نشر في موقعها الإلكتروني، ونشرت وكالة أنباء رويترز تفاصيله، أن جماعة مسلحة خطفت ياسودا في تموز في منطقة تسيطر عليها جبهة النصرة بعد وقت قصير من دخوله سوريا في وقت سابق من ذلك الشهر.

وحثت المنظمة الحكومة اليابانية على فعل ما بوسعها لإنقاذ ياسودا، وقال سوجا “إن الحكومة اليابانية علمت بحادث الخطف لكنها ليست على علم بأي تطورات جديدة”.

وكان تنظيم “الدولة الإسلامية” نفذ بداية العام الحالي، شباط 2015، عملية إعدام الرهينة الياباني كنجي غوتو بعد نحو أسبوع من إعدام الرهينة الياباني جونكو إيشيدو، بعد أن فشلت المفاوضات غير المباشرة بين الأردن وتنظيم “الدولة” الذي طالب الأردن بتسليم ساجدة الريشاوي مقابل إطلاق سراح الرهينة الياباني الثاني.

تابعنا على تويتر


Top