تنظيم “الدولة” يتبنى تفجيرات حي الزهراء بحمص

Homs7.jpg

تبنى تنظيم “الدولة الإسلامية” تفجيرات حي الزهراء الموالي في مدينة حمص، اليوم الثلاثاء 29 كانون الأول.

ونشر المكتب الإعلامي لولاية حمص، كما يسميها التنظيم، بيانًا قال فيه “في عملية يسر الله أسبابها انطلق أمس فارس من فرسان الشهادة بسيارة مفخخة مستهدفًا تجمعًا للنصيرية في حي الزهراء”.

العملية أدت إلى مقتل 30 “مرتدًا” وجرح أكثر من 100 آخرين، بحسب البيان، وأردف “نسأل الله أن يعجل بهلاكهم ويتقبل الاستشهادي في الفردوس الأعلى”.

وتجمع عشرات من المتظاهرين قرب “دوار الرئيس” في مدينة حمص، اليوم الثلاثاء، وهتف المتظاهرون  ضد الهلال الأحمر وطالبوا بإسقاط المحافظ وتشكيل لجان دفاع شعبية.

وأثارت تفجيرات حي الزهراء في مدينة حمص، أمس الاثنين، موجة غضب في الشارع الموالي للأسد، وخاصة مع مقتل عضو اللجان الأمنية في المدينة، علي النقري.

الصفحات الموالية للنظام على مواقع التواصل الاجتماعي حمّلت محافظ حمص طلال البرازي، والأجهزة الأمنية في المدينة مسؤولية التفجيرات.

وبحسب آخر إحصائية لوكالة سانا الرسمية، قتل 19 شخصًا وأصيب 43 آخرون بجروح “خطرة جدًا” ما يجعل عدد القتلى قابلًا للزيادة، إثر انفجار سيارتين مفخختين داخل الحي الذي يعتبر أكبر الأحياء الموالية للنظام في المدينة.

تابعنا على تويتر


Top