الجيش الحر يرد على استهداف الطيران مخيمًا للنازحين جنوب إدلب

ABBDEEEN.jpg

آثار القصف الذي طال مخيم عابدين في ريف إدلب الجنوبي، الأربعاء 30 كانون الأول

استهدفت إحدى كتائب جيش العزة التابع للجيش الحر مقر المخابرات الجوية في مدينة محردة ردًا على استهداف الطيران الحربي مخيمًا للنازحين جنوب إدلب، الأربعاء 30 كانون الأول.

وأفاد مراسل عنب بلدي في حماة أن طيرانًا حربيًا من طراز “سوخوي 24” أغار على مخيم للنازحين في منطقة عابدين في ريف إدلب الجنوبي صباح اليوم.

وأوضح الناشط الإعلامي حيان أبو رشيد لعنب بلدي أن الحصيلة الأولى للضحايا في المخيم هي ثلاثة مدنيين ونحو 10 جرحى.

المكتب الإعلامي في تجمع العزة أوضح أن كتيبة المدفعية استهدفت مقر فرع المخابرات الجوية في مدينة محردة بريف حماة الغربي بمدفع الفوزليكا، ردًا على استهداف مخيم النازحين اليوم.

كذلك تمكن الفصيل من تدمير دبابة  T72 على حاجز شليوط في ريف حماة الشمالي الغربي بصاروخ مضاد للدروع “تاو”، بحسب تصريحات المكتب الإعلامي لعنب بلدي.

ويضم مخيم عابدين عشرات العوائل النازحة من ريف حماة الشمالي، وسبق أن استهدف من قبل الطيران الحربي التابع لقوات الأسد، في حين يؤكد ناشطو المنطقة أن غارات اليوم كانت بتوقيع روسي.

تابعنا على تويتر


Top