أردوغان غادر السعودية حزينًا بعد وفاة “قره قايا”

87989.jpg

ختم الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، زيارته الرسمية إلى المملكة العربية السعودية، وسرّع من إجراءات عودته، اليوم الخميس 31 كانون الأول.

تسريع إجراءت العودة إلى تركيا جاء إثر وفاة أحد الصحفيين المرافقين لوفد أردوغان، والذي كان يقيم في أحد فنادق المدينة المنورة.

الصحفي حسن قرة قايا (58 عامًا) تعرض لأزمة قلبية في الفندق، لينقل إلى مشفى الملك فهد في المملكة، الأمر الذي دعا أردوغان للتوجه إلى المشفى، حيث اطلع من الكادر الطبي على وضعه الصحي، قبل أن يفارق الحياة.

وتوجه أردوغان في زيارة رسمية للمملكة العربية السعودية، بين 29 و 30 كانون الأول الجاري، تلبية لدعوة الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، على أن يتناولا في المباحثات العلاقات الثنائية بين البلدين والمسائل الإقليمية من بينها الأزمة السورية.

واتفقت كل من تركيا والسعودية خلال المشاورات التي جرت في يومي الزيارة، على ضرورة إنشاء “مجلس تعاون استراتيجي”، لتعزيز التعاون العسكري والاقتصادي والاستثماري بين البلدين.

تابعنا على تويتر


Top